سقوط مسيرة إسرائيلية في لبنان

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، اليوم الاثنين، سقوط مسيّرة إسرائيلية داخل الأراضي اللبنانية خلال نشاط عملياتي على الحدود مع لبنان. وأوضح أن لا خشية من وجود تسرب للمعلومات.

في المقابل، أعلنت قناة حزب الله اللبنانية، مسؤولية الحزب عن إسقاط طائرة الدرون التي اخترقت الأجواء اللبنانية.

يأتي هذ وسط استنفار ومخاوف من اندلاع مواجهات بين الطرفين.
“آلاف الصواريخ”
وكان رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي، هدد الأسبوع الماضي بأن أي حرب مقبلة ستسقط فيها آلاف الصواريخ.

كما أشار إلى أن عددا كبيرا من منازل جنوب لبنان يحتوي ذخائر وصواريخ.
بنك الأهداف
وأتت تلك التحذيرات بعد تأكيد إسرائيلي في 22 يناير الماضي من أن أي اعتداء من قبل حزب الله سيواجه بضربات قاصمة. فقد أوضح مصدر عسكري إسرائيلي في حينه، أن القوات الإسرائيلية متأهبة وتقف بالمرصاد تجاه أي تحرك لحزب الله على الحدود اللبنانية. وقال: “إن أي عملية من حزب الله ستقابل بضرب بنك أهداف كامل في لبنان”.

كما أضاف أن “حزب الله ما زال يحاول اصطياد جندي إسرائيلي واحد مقابل المسؤول الذي قتل بغارة في سبتمبر الماضي داخل سوريا، لفرض معادلة الرد من لبنان على استهدافه في سوريا”.

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي، كان أعلن قبل أكثر من أسبوع أنه أسقط طائرة مسيرة دخلت المجال الجوي من جنوب لبنان، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.