سليم الجبوري: واشنطن وافقت على تدريب 10 الاف من ابناء العشائر السنية

اعلن رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أن أبناء المحافظات السنية يجدون صعوبة في الانخراط في صفوف الحشد الشعبي الشيعي.
وقال الجبوري في مقابلة مع قناة “الحرة” إن هناك نحو 124 ألف اسم مسجل في الحشد الشعبي بينهم 17 ألفا فقط من أبناء المكون السني، لافتا إلى أن السنة لا وجود لهم في الهيئة التي تقود عمليات الحشد الشعبي.
وأضاف “حينما رضي السنة في يوم ما أن يكونوا جزءا من الحشد الشعبي بحكم الدعوة لعموم المواطنين العراقيين لينخرطوا، بشكل صريح أقول ما فتح لهم الباب واسعا ليكون جزءا منه”.
وأردف قائلا “أنا ألقي باللائمة، بشكل واضح، على الهيئة المخصصة لعملية استيعاب” أبناء العشائر السنية.
من جهة أخرى، قال الجبوري إن قرار الرئيس باراك أوباما فتح قاعدة عسكرية جديدة لتدريب مقاتلي العشائر السنية في الأنبار، سيساعد في توفير الإسناد للقوات العراقية.
وأضاف أن الجانب الأميركي وافق على اقتراح تقدم به هو، من أجل تدريب 10 آلاف متطوع من أبناء العشائر السنية في قاعدة التقدم التي افتتحت في الأنبار مؤخرا، بالتنسيق مع الحكومة الاتحادية.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.