شخص يقتحم مقر إقامة الإمبراطور الياباني ناروهيتو في طوكيو خلسة!

أفادت وسائل إعلام يابانية اليوم الأحد 3 كانون الثاني 2021 بأن رجلاً في التاسعة والعشرين أوقف بعد دخوله بطريقة غير قانونية مقر إقامة الإمبراطور ناروهيتو في طوكيو، حيث أمضى على ما يبدو ساعتين قبل اكتشاف وجوده.

وأوضحت شبكة “فوجي” الإخبارية أن الرجل الذي لم تفصح عن اسمه دخل هذا المجمع الإمبراطوري الواقع في منطقة أكاساكا في وسط طوكيو مساء السبت، ووصل إليه عبر بيت ضيافة مجاور.

ونقلت المحطة عن مصادر في الشرطة أن الحرس الإمبراطوري أوقف الرجل الدخيل بعد ساعتين قرب منزل الأميرة يوريكو “97 عاماً”، عمة ناروهيتو.

وأشارت المحطة إلى أن الرجل مرّ عبر المدخل الرئيسي لبيت الضيافة هذا الذي لم تكن توجد حوله حراسة. كذلك أوردت “تي بي إس نيوز” خبر دخول الرجل كاشفة أن المشتبه به أبلغ الشرطة بأنه كان يريد “مقابلة أفراد من العائلة الإمبراطورية”.

ولم يُعرّف ما إذا كان الرجل تواصل بالفعل مع أيّ من هؤلاء، لكنّ وسائل الإعلام أكدت عدم إصابة أحد في هذا الحادث. تجدر الإشارة إلى أن ناروهيتو اعتلى العرش في العام 2019 بعد تنحّي والده.
وهذا الدخول ليس الأول من نوعه. ففي مايو 2020، أوقف رجل ياباني لدخوله حدائق القصر الإمبراطوري في طوكيو بعدما اجتاز الخندق المائي المحيط به سباحةً ثم تسلق سوره.

وفي العام 2013، أوقف سائحان بريطانيان بملابسهما الداخلية بعدما اجتازا الخندق المائي سباحةً للوصول إلى السور، وفقاً لوكالة الأنباء اليابانية “كيودو”. وقبل ذلك بسنة، ضبط رجل ياباني بملابسه الداخلية أيضاً في حدائق القصر، وأوضح للشرطة أنه سبح عبر الخندق المائي وأراد مقابلة الإمبراطور.

وفي العام 2008، ألقي القبض على بريطاني آخر وهو يسبح عارياً في الخندق المائي للقصر، وقد حاول تسلق السور على مرأى الجميع ومسمعهم. كذلك، تعارك مع الشرطيين الذين كانوا يحاولون توقيفه.

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.