شذى حسون: كل مواطن له حق في وطنه والمتظاهرون في العراق سلميون مئة بالمئة ويقتلون بالرصاص الحي في الرأس ودعمهم واجب وطني

انهارت الفنانة العراقية شذى حسون بالبكاء خلال لقائها في أحد البرامج التلفزيونية خلال حديثها عن الأوضاع التي يعيشها العراق منذ 1 اكتوبر2019.

وقالت، حسون خلال اللقاء:

“لا أقبل على ابن بلدي أن يقتل لأنه خرج حاملاً علم بلده ويطالب بحقه، وما هو السبب اللي يخلي مواطن يقتل في بالرصاص الحي في رأسه لأنه طالب بحقه”، لذلك تطالب بحماية المتظاهرين العراقيين.

وأضافت أن المشاركة في المظاهرات ودعم الاحتجاجات العراقية وأبنائها “واجب وطني”، مشيرة إلى أن التفاعل مع الاحتجاجات في العراق “واجب إنساني لمساندة أهل العراق الذين يطالبون بحقوقهم البسيطة”، لتنهار في البكاء بعد ذلك.

وأوضحت أن:

“بعض الفنانين يخشون التدخل في الاحتجاجات خوفاً على حياتهم”، مؤكدة أن “كل مواطن له حق في بلده، ولابد من توفير أشياء تحميهم في الجانب الإنساني وليس السياسي”، مشيرةً إلى أنها “أصدرت أغنية مؤخرا بعنوان “ابن هذا الوطن” تحكي عن الثورة العراقية وهي حافز لمشاعر المواطن العربي، وأكدت أنها تغني بمختلف اللهجات ولكنها تفضل اللهجة العراقية وهذا ما يميزها.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 360 وإصيب 14000 متظاهر وخطف 16 متظاهر كان آخرهم ماري محم وصبا المهداوي” اطلق سراحها” وعلي هاشم” اطلق سراحه” و ضرغام الزيدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.