شرطة ابو ظبي تنفي مقتل اماراتي على يد صديقته المغربية وطهي جثته

نفت القيادة العامة لشرطة أبوظبي، ما وصفتها بالمعلومات “غير الحقيقية التي نقلت صورة غير دقيقة” لأحداث قضية مقتل عربي على يد عربية من الجنسية ذاتها وإطعام جثته بعد طهيها لعمال.

وقال مصدر مسؤول في شرطة أبوظبي مختص في التحقيق بالقضية، عبر بيان بثته شرطة أبوظبي أمس الخميس 22 تشرين الثاني2018 في حسابها الرسمي على “إنستغرام”، إنه بالتدقيق في الواقعة اتضح عدم صحة ما تم تداوله، وإضافة بيانات غير حقيقية للواقعة، ونفى قيام السيدة العربية بإطعام أجزاء من جسد القتيل لعمال بعد قتله.

ودعت شرطة أبوظبي كل أفراد المجتمع ورواد مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام إلى عدم نشر وتداول الأخبار غير الصحيحة، وضرورة تحري الدقة واستقاء المعلومات من مصادرها الرسمية، وانتظار البيانات المعتمدة الصادرة عن جهات الاختصاص قبل الإقدام على نشر مثل هذه الأخبار التي تضر بالأمن المجتمعي.

وكانت كثير من مواقع التواصل الاجتماعي والصحف ووسائل الإعلام المحلية تناقلت مؤخرا نبأ بأن امرأة مغربية مقيمة في العين بالإمارات، قتلت صديقها، وقطّعت جثته ثم طهته في طبق أرز ولحم، وقدمته لمجموعة من عمال البناء قرب منزلها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.