شرطة ذي قار تصف ملابسات تصفية المتظاهر حيدر الربيعي وربط جثته بحبل بـ”الجريمة الجنائية”

 

حيدر غازي الربيعي

افادت مصادر  مطلعة في مديرية شرطة ذي قار،أمس الخميس، بان الادلة الاولية بشأن مقتل الناشط المدني (حيدر غازي الربيعي)، تشير الى ان الحادثة ذات “طبيعة جنائية”، فيما لفت الى امكانية تحويل التحقيق الى مكافحة الارهاب في حال بروز ادلة تشير الى ان الجريمة ارتكبت على “خلفية سياسية”.
وقالت المصادر، ان “جريمة قتل الناشط المدني (حيدر غازي الربيعي) مازالت قيد التحقيق في مديرية مكافحة الاجرام كون الادلة الاولية تشير الى ان الحادثة ذات طبيعة جنائية”.
واضافت المصادر، ان “الجهات التحقيقية عدت حادثة تصفية المتظاهر  جريمة جنائية وفق الادلة المتوفرة حالياً”، لافتاً انه “اذا ماتوفرت توفر ادلة اخرى تشير الى انها ارتكبت على خلفية سياسية سيتم تحويل التحقيق الى مكافحة الارهاب وفقا لقرار قاضي التحقيق المختصة”.
يشار الى ان مصدر في شرطة ذي قار، افاد، اليوم الاربعاء، (9،9،2015) ان دوريات الشرطة في محافظة ذي قار عثرت على جثة المواطن (حيدر غازي الربيعي) والذي يبلغ من العمر 35 عاما، ملفوفة بكيس وبطانية ومربوطة بحبل، قرب موقع المدينة الصناعية (30 كم جنوب الناصرية) وعليها اثار اطلاق نار في منطقة الراس واثار ضرب بآلة حادة، مبيناً ان القوة وجدت مع الجثة هوية تعريفية تعود للضحية صادرة من اتحاد الحقوقيين العراقيين.
ويعد المجنى عليه  حيدر غازي الربيعي والذي يحمل الجنسية الاسترالية اضافة الى جنسيته العراقية احد الناشطين في مجال التظاهرات المطلبية وقد كانت له مشاركات عديدة في التظاهرات الاخيرة التي انطلقت في ساحة الحبوبي وسط الناصرية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.