شركة تأمين ترفض مساعدة أمبر هيرد في قضية التشهير بـ جوني ديب!

رفضت شركة التأمين الخاصة بنجمة السينما الأميركية، أمبر هيرد، تغطية جزء من التعويض الذي فرضته محكمة عليها، بتهمة التشهير بزوجها السابق جوني ديب.

وتمتلك هيرد بوليصة تأمين بقيمة مليون دولار من شركة “نيويورك مارين أند جنرال إنشورنس”، تغطي عددا من الأمور بما في ذلك التشهير.

وبحسب موقع “تي إم زد” المتخصص بأخبار الفن، فإن شركة تأمين هيرد تتبع ولاية كاليفورنيا الأميركية، والتي تعفيها من تعويض مالكي بوليصاتها في حال ارتكب المؤمن له سلوكا سيئا غير قانوني.

واستندت شركة التأمين في رفضها لطلب هيرد على أن هيئة المحلفين اعتبرت تشهير الفنانة بزوجها السابق، متعمدا وخبيثا.

وطلبت “نيويورك مارين أند جنرال إنشورنس” من القضاء تسليم الشركة لإقرار بأنها ليست مسؤولة عن دفع أي مبلغ لهيرد.
وكانت هيئة محلفين أميركية قد أدانت أمبر هيرد بتهمة التشهير بزوجها السابق، فقضت بأن تدفع تعويضا من 10 ملايين دولار، إضافة إلى غرامات قدرها 350 ألف دولار.

وكان فريق الدفاع عن هيرد قد أبدى استياءه من الحكم الذي أدان موكلته، قائلا إنه مشوب بالتناقضات وليس منصفا.

وفي وقت سابق، صرح محامي هيرد أن موكلته لا تستطيع أبدا أن تدفع الغرامة التي قضت بها هيئة المحلفين.
وبموجب الحكم، يتوجب على هيرد أن تدفع تعويضا قدره 10.35 مليون دولار، فيما أدين ديب أيضا بدفع تعويض للممثلة من مليوني دولار.

وفي حال تعذر على هيرد أن تدفع التعويض الذي حكمت به هيئة المحلفين، فإن عليها أن تعلن إفلاسها بشكل رسمي.

وفي هذه الحالة، يعود الشخص المتضرر والمحكوم لصالحه بالتعويض، وهو ديب في هذه الحالة، إلى المحكمة من أجل النظر في إمكانية استخلاص المال من أصول الشخص المدان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.