شطحات ….- شاكر فريد حسن

أشُقُّ الْبَحْرَ في طَريقي إليكِ

فأَنْتِ الْغَيْثُ الَّذي يَأْتي

بالْثَّمَرِ الْمُنْتَظَرْ

وَأَنْتِ اخْضَرار الْشَجَرْ

وأَنْتِ الْسَّفَرُ إلى ضِفافِ الأملِ

والْغَمامُ الّذي يَرْسِمُ

في خِيالي أبْهَى الْصِوَرْ

وأَنْتِ عيدي إذا ما اكْتَمَل الْقَمَرْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.