شقراء سويدية تستدرج فنان لبناني للعمل مع إسرائيل

لقيت قضية اعتقال الفنان اللبناني زياد عيناتي بتهمة التعامل مع الموساد الإسرائيلي أصداء واسعة في الشارع اللبناني.
ونشرت وسائل إعلام لبنانية تفاصيل عن علاقة عيناتي بفتاة إسرائيلية، استدرجته إلى العمل مع الموساد، واصفين تلك الفتاة بأنها “بيضاء طويلة ذات شعر أسود وعينين خضراوين، وتدعى كوليت فيانفي”.
وبحسب ما نقلت صحف لبنانية، عن عيناتي، فإنه كان يظن أن الفتاة الثلاثينية سويدية، مقرا أنها أرسلت له صورا فاضحة لها، وتبادلا الرسائل الحميمية.
وزعمت مواقع لبنانية أن الفتاة كشفت في العام الماضي هويتها الحقيقية لزياد عيناتي، وذلك بعد تجنيده بالموساد من قبلها، بشكل رسمي.
واعترف عيناتي أنه التقى كوليت فيانفي لأول مرة في آب الماضي بتركيا، علما أن تواصلهما كان عبر المسانجر والواتساب والجيميل.
وبحسب ما نُشر من مواقع لبنانية، فإن فيانفي كانت ترسل ما بين 500 إلى 1000 دولار شهريا إلى عيناتي، فقط من أجل أن يطور من مظهره الخارجي، ويشتري ملابس وأحذية، وغيرها، وطالبته أيضا بتحسين علاقاته الاجتماعية، والانخراط في بيئات مختلفة، لا سيما الشخصيات السياسية المؤثرة.