شيخ الأزهر أحمد الطيب: ترويع الأوكرانيين الآمنين وخروجهم من ديارهم بحثا عن الأمن والأمان اختبار حقيقي لإنسانيتنا

في اليوم الحادش عشر للغزو الروسي لأوكرانيا، دعا شيخ الأزهر أحمد الطيب، السبت، المجتمع الدولي إلى بذل مزيد من الجهد لوقف الحرب.

جاء ذلك في بيان للطيب نشره على صفحته على فيسبوك باللغات العربية والإنجليزية والأوكرانية.

وقال شيخ الأزهر:

“ما نشاهده من ترويع الأوكرانيين الآمنين وخروجهم من ديارهم بحثًا عن الأمن والأمان لهو اختبار حقيقي لإنسانيتنا”.

وأضاف:

“أدعو المجتمع الدولي لمضاعفة المساعدات الإنسانية لأوكرانيا، وبذل مزيد من الجهد لوقف الحرب”.

وختم شيخ الأزهر دعوته قائلا:

“أسأل الله أن يعجل بذلك ويعود هؤلاء الأبرياء إلى ديارهم سالمين”.

وقبل أسبوع، دعا الطيب في بيان باللغتين العربية والإنجليزية، روسيا وأوكرانيا إلى “الاحتكام لصوت العقل”، مؤكدا أن “النزاعات تحل بالحوار وأن الحروب لن تجلب سوى مزيد من الدمار”.

والسبت، قال عضو الوفد الأوكراني في المفاوضات مع روسيا دافيد أراخاميا، إن الجولة الثالثة من المفاوضات بين البلدين ستعقد الإثنين بهدف التوصل إلى وقف لإطلاق النار، بعد جولتين الخميس والإثنين الماضيين.

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية لغزو أوكرانيا تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية “مشددة” على موسكو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.