شيرين عبدالوهاب في اول تصريح بعد الطلاق مع حسام حبيب: أنا مش محتلة!

بات انفصال الفناة المصرية، شيرين عبدالوهاب عن زوجها الفنان، حسام حبيب في حكم الواقع بعد أن أكدته النجمة المصرية لمقربين منها.

شيرين فتحت صدرها للصحفية اللبنانية نضال الأحمدية، في مكالمة هاتفية، وخصتها بتفاصيل طلاقها من حبيب.

وقالت النجمة المصرية، بحسب ما نقلت عنها نضال الأحمدية، الخميس، إنها لا تنوي العودة لحسام حبيب مرة أخرى.

وبحسب حديث الأحمدية التي تقول إن شيرين صديقتها منذ عام 2004 والعلاقة بينهما علاقة أخوة، إن الفنانة المصرية قالت إن حبيب فرقها عن كل أصحابها دون استثناء.

سبب طلاق شيرين عبدالوهاب وحسام حبيب
وفي إشارة غير مباشرة إلى أن سبب طلاقها من حبيب عدم تفاهم، عاشته معه مؤخرا، قالت شيرين: “أنا حاليًا بابني شيرين جديدة.. وأنا بقوى مش بضعف، والآن أنا لست مستعبدة ولا محتلة، ولن أقبل أن أكون هكذا مرة أخرى”.

ورغم سريان إشاعة طلاق شيرين من حسام حبيب مؤخرا، ظلت الفنانة المصرية صائمة عن الكلام حول الموضوع، فيما تواصل الاستعداد لحفلها المقبل خلال ديسمبر/كانون الأول الجاري في الإمارات.

لكن نضال الأحمدية انتزعت بصداقتها القوية من شيرين تفاصيل الطلاق، ونهاية العلاقة الزوجية التي ربطتها بحسام حبيب لمدة سنوات.

وكانت الإعلامية اللبنانية قد أثارت ضجّة واسعة، منذ أسبوع، بإعلانها انفصال شيرين وزوجها حسام حبيب.

وأعادت نشر خبر عن الطلاق، وكتبت: “شيرين طلقت حسام حبيب”، ليبقى الموضوع في دائرة الشائعات حتى تأكد لاحقا.

وأعلن حسام وشيرين زواجهما في 7 أبريل 2018، في حفل حضره الأصدقاء المقربون فقط، وذلك بعد 5 سنوات من زمالة وصداقة، توجت بقصة حب.

لكن بعد عام من الزواج بدأت تظهر مشاكل في العلاقة بين الزوجين، وتم تداول الشائعات حول شجار بين الحبيبين ووصولهما لطريق مسدود لاستمرار العلاقة، وكانت شيرين تظهر في كل مرة لتنفي كل ذلك.

شيرين عبد الوهاب