صبحي المالكي: المالكي لديه وثائق تثبت إصدار البارزاني أوامر تسببت بسقوط الموصل

ذكر النائب عن ائتلاف دولة القانون “محافظة بابل” علي صبحي المالكي، الأحد، أن نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي لديه وثائق تثبت إرسال رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني كتبا رسمية الى قادة البيشمركة يأمرهم فيها بعدم التدخل في معركة الموصل، فيما اعتبر أن هذه الأوامر كانت وراء سقوط الموصل بيد عصابات “داعش”.
وقال المالكي، إن “نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي لديه وثائق وأدلة وكتب رسمية أرسلها رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني الى قادة البيشمركة يأمرهم فيها بعدم التدخل في معركة الموصل”، معتبرا أن “هذه الأوامر كانت وراء في سقوط المحافظة بيد تنظيم داعش الإرهابي”.
وأضاف المالكي، أن “رئيس اقليم كردستان مسعود البارزاني وضع يده بيد أزلام النظام السابق والكيان الإسرائيلي وفتح أبواب الإقليم للإرهابيين المطلوبين للعدالة وعناصر تنظيم داعش”، مشيرا الى أن “التاريخ يشهد أن البارزاني فتح أبوابه للقتلة وساعدهم على الهروب الى دول الجوار”.
وكان المكتب الإعلامي لرئيس إقليم كوردستان مسعود بارزاني أكد، أمس السبت (20 كانون الأول 2014)، أن الأخير حذر رئيس الوزراء السابق نوري المالكي من مخاطر نشوء تنظيم “داعش” وتهديداته وتحركاته في غربي محافظة نينوى، مشيراً الى أن المالكي يعد مسؤولاً عن سقوط الموصل وفشل الجيش العراقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.