صحيفة بريطانية: “داعش” يخطط لاستهداف الملكة اليزابيث

ذكرت صحيفة (ذي ميل أون صنداي)، أن المتشددين البريطانيين يخططون لاستهداف ملكة بريطانيا مطلع الاسبوع المقبل خلال الاحتفالات بالذكرى السنوية لانتهاء الحرب العالمية الثانية.
وكشفت الصحيفة عن أن الشرطة وجهاز الاستخبارات الداخلي البريطاني فى سباق محموم مع الزمن لإحباط مؤامرة الاغتيال التى دبرت من سوريا من قبل قادة تنظيم “داعش” الارهابي، وقالت إنه رغم ذلك دعت الشرطة البريطانية عموم المواطنين لحضور الاحتفالات بمناسبة ذكرى انتهاء الحرب العالمية الثانية بشكل طبيعي رغم المؤامرة المزعومة من قبل تنظيم “داعش” الارهابي لاستهداف الملكة اليزابيث.
وأوضحت الصحيفة أن المتطرفين يهدفون إلى تفجير قنبلة في وسط لندن خلال فعاليات الذكرى السبعين للانتصار على اليابان، والمتوقع أن يحضرها آلاف الأشخاص، مشيرة إلى أن مصادر أكدت لها أن هناك تهديدات ضد الملكة نفسها.
وقال متحدث باسم شرطة العاصمة ” بينما لا يزال مستوى التهديد فى المملكة المتحدة من الإرهاب الدولي عند مستوى خطير، نود طمأنة الجمهور بأن نراجع باستمرار الخطط الأمنية للمناسبات العامة، مع مراعاة معلومات استخباراتية محددة والتهديد على نطاق أوسع “، وأضاف  “أولويتنا هى سلامة وأمن جميع الحاضرين أو المشاركين. ونشجع الجمهور على مواصلة خططهم لحضور أو المشاركة فى المناسبات كالمعتاد”.
واصر المتحدث على أن شرطة سكوتلاند يارد تبحث التهديدات الإرهابية التى تبدأ من المملكة المتحدة أو من الخارج، وأضاف “الشرطة بجانب أجهزة الأمن الأخرى تبقى في حالة تأهب لجميع التهديدات الارهابية التي قد تظهر هنا أو فى الخارج حيث يسعى الأفراد لتوجيه أو إلهام آخرين لارتكاب هجمات في وضد المملكة المتحدة”.
وأكد على أنه من المفيد دائما أن يتبادل الصحفيون المعلومات مع الشرطة، والتى قد تشير إلى نشاط إرهابي أو إجرامي، واعاد النصيحة بالبقاء في حالة يقظة وتأهب. ورفض قصر باكنجهام التعليق على هذا التهديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.