صحيفة: “داعش” يعاني نقصا في المال والأفراد

اكدت صحيفة “الشرق الاوسط” نقلا عن قادة عسكريون كرد إن تنظيم “داعش” فقد قسما كبيرا من قوته الهجومية بعد الخسائر التي تكبدها في المعارك على يد قوات البيشمركة، مبينين في الوقت ذاته أن التنظيم لجأ في الآونة الأخيرة إلى استخدام العجلات المفخخة بشكل كبير في هجماته.
وقال نجاة علي، قائد قوات البيشمركة في محور مخمور لصحيفة «الشرق الأوسط»، إن (داعش أصبح ضعيفا جدا، وهذا ما لاحظناه خلال هجماتهم الأخيرة، فنظرا للخسائر التي لحقت بالتنظيم في هذا المحور، فقد قوته الهجومية).
من جانبه قال هاوكار جاف، عضو مركز تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني في محافظة نينوى، إن (لجوء تنظيم داعش إلى استخدام عدد قليل من مسلحيه في الهجمات التي شنها على محاور البيشمركة في الآونة الأخيرة، يدل على أن التنظيم يعاني من نقص كبير في عدد المسلحين، وذلك لأن الكثير من مسلحيه قتلوا خلال الغارات الجوية التي استهدفت معاقله، بالإضافة إلى مقتل عدد كبير من مسلحيهم في المعارك مع قوات البيشمركة وفي معركة تكريت التي بدأت منذ أيام، إلى جانب أن صفوف التنظيم شهد مؤخرا فرار الكثير من المسلحين إلى جهات مجهولة بعد رفضهم المشاركة في المعارك)، مشيرا إلى أن الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يمر بها التنظيم أثرت أيضا على إمكانياته في كل المجالات.
وتابع جاف: (بدأ التنظيم بسحب آلياته الثقيلة من تكريت إلى الموصل، فهو يستعد للمعركة النهائية في الموصل، فيما نفذ طيران التحالف الدولي أمس غارات مكثفة على معاقل التنظيم في غابات الموصل، ومعسكر الغزلاني جنوب المدينة، حيث قتل في غارة المعسكر والي التنظيم في منطقة الجزيرة، سيف عبدو، وهو من أهالي قضاء تلعفر).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.