طائرات مسيرة تستهدف قاعدة عين الاسد في الانبار

علق التحالف الدولي في العراق، يوم الجمعة، على الهجوم المسيّر الذي تعرضت له قاعدة عين الأسد الجوية في محافظة الأنبار، فيما أفاد مصدر أمني بوجود علاقة في هجوم سابق على مدينة أربيل.

وكان مسؤول في قاعدة عين الأسد، كشف، بوقت سابق من اليوم، بإحباط هجوم على القاعدة عبر طيران مسير، بواسطة الدفاعات الجوية من دون تسجيل أي إصابات بشرية أو أضرار مادية.

وذكر التحالف في بيان، أن “في الساعة 1:46 من فجر يوم الجمعة، أسقطت أنظمة الدفاع الجوي الأمريكي، مركبة جوية مسلحة (طائرة من دون طيار) بعد دخولها إلى قاعدة عين الأسد الجوية”.

وأضاف:

“لم يتم الإبلاغ عن أي إصابات، أو أضرار، كما تم حصر جميع أفراد التحالف، وما يزال الحادث قيد التحقيق”.

من جانبه، أبلغ مصدر أمني، أن:

“الطائرة التي حاولت اليوم استهداف قاعدة عين الأسد وتم إسقاطها والعثور عليها قرب القاعدة، هي نفس نوعية سرب الطائرات التي عثر على أحدها قبل فترة في محافظة ديالى، والتي كانت ضمن مجموعة سرب الطائرات المسيرة التي استهدفت أربيل قبل شهرين”.

وهاجمت سرب من الطائرات المسيرة، مدينة أربيل، يوم (13 شباط 2022)، وسقطت إحدى الطائرات قرب حدود أربيل، فيما عثر على أخرى في محافظة ديالى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.