ضابط عراقي: رميت بمسدسي نحو 4 – 5 اطلاقات نارية على هشام الهاشمي في بغداد!

بث المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق سنة 2003 مصطفى الكاظمي، مساء اليوم الجمعة 16 تموز،2021، اعترافات قاتل الكاتب الصحفي والمحلل السياسي، هشام الهاشمي، وهو ضابط شرطة برتبة ملازم أول.

القاتل يدعى أحمد حمداوي عويد معارج الكناني وهو من مواليد عام 1985 وتعين في الشرطة عام 2007، وأشار فيديو الاعتراف إلى أنه ينتمي “لمجموعة ضالة خارجة عن القانون” دون تسميتها.

واعترف الكناني أن المجموعة المسلحة تألفت من أربعة أشخاص نفذت عملية الاغتيال بواسطة سيارة نوع كورلا ودراجتين ناريتين.

وأشار إلى أن المجموعة انطلقت من منطقة البوعيثة متوجهة الى زيونة، مبيناً: “رميت بمسدسي نحو 4 – 5 اطلاقات نارية على هشام الهاشمي”.

وتمت مصادقة اعترافات الكناني لدى القضاء بتاريخ 11 تموز 2021.

وقتل هشام الهاشمي داخل سيارته أمام منزله في حي زيونه ببغداد في 6 تموز 2020، بنيران مسلح، كان يستقل دراجة نارية مع شخص آخر، قبل أن يلوذا بالفرار.

فيديو..#اعترافات#قاتل#الكاتب_الصحفي#العراقي#الدكتور#هشام_الهاشمي

الهاشمي الذي كان يبلغ 47 عاماً خلال اغتياله، يعد من الخبراء العراقيين في مجال الجماعات المسلحة وخاصة الجماعات المرتبطة بتنظيم القاعدة وخليفته تنظيم داعش، وكان الهاشمي متابعا لما يشهده العراق من اضطرابات وفوضى وهزات منذ نحو عقدين من الزمن.

وفي أعقاب هزيمة التنظيم وتراجع نشاطه التفت في كتاباته الى الجماعات الشيعية المسلحة وخاصة تلك المقربة من إيران مثل كتائب حزب الله العراقي وحركة النجباء وعصائب أهل الحق، وكان دائم الظهور على وسائل الإعلام الدولية.

وقبل مقتله، كان الهاشمي ينشر معلومات عن ما يعرف بـ”خلية الكاتيوشا” التي اعتقل أفراد منها قبل أيام من مقتله، حيث كان قد وجه انتقادات لها.

وينتمي أفراد هذه الخلية إلى مجموعة مسلحة، واعتقلوا للاشتباه بأنهم وراء إطلاق صواريخ كاتيوشا على مقرات عسكرية ومدنية تابعة للحكومة العراقية وأخرى للجيش والسفارة الأميركية في العراق.

الخلاف الداخلي في هيئة الحشد الشعبي..اخر دراسة للكاتب الصحفي هشام الهاشمي قبل إغتياله!

هشام الهاشمي

فيديو..توثيق عملية إغتيال الكاتب الصحفي#العراقي#هشام_الهاشميفي منطقة #زيونة اليوم الإثنين 6 تموز2020 في العاصمة العراقية #بغداد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.