ضحايا ركضة طويريج في 2019 في كربلاء شهداء كضحايا العبارة في الموصل

قال النائب، عن منظمة بدر، حامد الموسوي ان عدد من النواب في حصلوا على موافقات اصولية لادراج تضمين ضحايا التدافع في باب الرجاء في العاشر من محرم الموافق في 10 أيلول/سبتمبر 2019 وعددهم 35 ضمن قانون مؤسسة الشهداء اسوة بقرار المجلس الذي اعتبر ضحايا العبارة بالموصل شهداء ضمن موازنة 2021
وكان تدافعا قد حدث في يوم الثلاثاء العاشر من محرم الحرام الموافق 10 أيلول/سبتمبر 2019 بين الزائرين في الصحن الحسيني، في مدينة كربلاء خلال ركضة طويريج، أدى إلى وفاة 36 شخصاً وإصابة أكثر من 100 آخرين.
وكان رئيس مجلس النواب ( 329 نائب ) محمد الحلبوسي، وجه يوم الخميس 18 مارس/ آذار2021، بإضافة فقرة بالموازنة لإنصاف ضحايا عبارة الموصل باعتبارهم “شهداء”.
وذكر المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب، في بيان، أن “الحلبوسي، دعا اللجنة المالية لإضافة فقرة في الموازنة العامة لإنصاف عوائل ضحايا عبارة الموصل واعتبارهم شهداء”.
وتوفى أكثر من 120 بين رجال ونساء وأطفال، في الحادي والعشرين من مارس/ آذار 2019، اثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل، كانت تقل مجموعة من العائلات إلى جزيرة أم الربيعين في غابات الموصل.

رسميا..الحداد العام 3 ايام في العراق على ضحايا عبارة الموصل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.