طائرات مسيرة تركية تستهدف حزب العمال الكردستاني في السليمانية

أصدرت مؤسسة آسايش إقليم كردستان في السليمانية، الثلاثاء، توضيحا بشأن مقتل اثنين من أعضاء حزب العمال الكردستاني، فوق جبل أزمر قبل أسبوع.

وقالت الآسايش في بيان، اليوم، 22 تشرين الأول 2019، إن طائرة مسيرة تركية من دون طيار، استهدفت كادرين رفيعي المستوى من حزب العمال الكردستاني بقصف على جبل أزمر، منتصف الشهر الجاري، مضيفة أن “هذا خرق وتطور خطير لا يخدم بأي شكل من الأشكال التعايش والأمن المشترك، ونحن ندين كل الانتهاكات بحق أرض وسيادة العراق وإقليم كردستان”.

وأضاف البيان أنه “بين الساعة 17:10 إلى 17:15 من مساء يوم 15-10-2019 استهدف كادران رفيعان في حزب العمال الكردستاني وهما (جميل) و(دمهات) على جبل أزمر في منطقة سياحية وبين الناس المدنيين بشكل وحشي”.

وأوضح أنه “بعد تحقيقات مكثفة وجمع الأدلة اللازمة من مكان العمل الإجرامي تبين لنا أن هذين العضوين الرفيعين في حركة المجتمع الكردستاني (كجكه)، وقد دخلا إلى المنطقة بدون علم الجهات المعنية في حكومة الإقليم، تم استهدافهما من قبل طائرة مسيرة تركية بين المدنيين في مدينة السليمانية وفي منطقة سياحية”.

وتابع أن “هذا خرق وتطور خطير ولا يخدم بأي شكل من الأشكال التعايش والأمن المشترك كما أننا ندين كل الانتهاكات بحق أرض وسيادة العراق وإقليم كردستان”.

كما دعا البيان “جميع الأطراف إلى عدم استخدام أرض العراق وإقليم كردستان لمهاجمة دول الجوار”.

وأشار إلى انه “على الرغم من ضرورة أن يعي المواطنون حقيقة أن سماء إقليم كردستان تحت سيطرة الطيران المدني العراقي وأن الرادار الذي يراقب سماء كردستان ليس تحت سيطرة إقليم كردستان، لكننا في الوقت ذاته نطمئن أهالي كردستان المخلصين والمناضلين والأحرار وسكان السليمانية بأننا سنعمل كل ما يمكن لحماية سيادة وأمن واستقرار شعب كردستان وسنبذل كل ما بوسعنا للحيلولة دون تكرار هذا العمل الخطير”.

رسميا..امريكا ستحرس وتبيع النفط في سوريا!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.