طارق حرب: لا يجوز تمديد عمر البرلمان بعد30حزيران2018 حتى ليوم واحد ولا فراغ دستوري

طارق حرب

كشف الخبير القانوني طارق حرب، اليوم السبت 23حزيران2018، عن “اللآت الدستورية الثلاث” التي حددها الدستور والتي بجب الالتزام بها.
وقال حرب في تصريح، ان “عقد البرلمان سيشرف بعد ستة أيام فقط، أي تنتهي الصفة النيابية وينتهي عمر البرلمان الخميس القادم جلسته الاخيرة ويومه الاخير ونهاية عمره، لان انتهاء المدة الدستورية لعمر البرلمان ستكون اثناء عطلة الجمعة”.
واضاف ان الدستور يقرر السبت مايلي:
1- لم يتطرق الدستور الى تحويل الحكومة أي مجلس الوزراء الى حكومة تصريف الاعمال عند انتهاء عمر البرلمان كما يحصل اليوم وانما قرر الدستور حكومة تصريف اعمال في حالة الاستجواب وسحب الثقة طبقا للمادة 61 من الدستور والحالة الثانية هي حالة حل البرلمان طبقا للمادة (61) من الدستور، وهاتين الحالتين لم تتحقا الان وانما حالة انتهاء عمر البرلمان وبالتالي فأن الحكومة تستمر كحكومة كاملة الصلاحيات والسلطات والاختصاصات.
2- لا يجوز تمديد عمر البرلمان حتى ولو ليوم واحد بعد 2018/6/30 ذلك ان الدستور حدد في المادة (56) عمر البرلمان باربع سنوات من أول جلسة وكانت أول جلسة يوم 2014/7/1 لذا فأن يوم 2018/6/30 اليوم الاخير من عمر البرلمان وتنتهي صفة النواب من أعضائه، واذا اتجهت النية لتمديد عمر البرلمان حتى ولو ليوم واحد فان الامر يتطلب تعديل الدستور ولا يجوز التمديد بقانون حتى ولو كانت بدون راتب او ان هنالك انتخابات او لأي سبب آخر كما ادعى البرلمان يوم 2018/6/22 وعقد جلسة في هذا اليوم للتمديد.
3- لا يوجد فراغ دستوري بعد نهاية هذا الشهر 2018/6/30 وانما يوجد فراغ برلماني وفراغ نيابي أي لا يوجد نواب ولا يوجد مجلس نواب ولايوجد برلمان فهي فراغ نيابي وفراغ برلماني وليس فراغا دستوريا اذ الفراغ الدستوري يعني عدم وجود حكومة وعدم وجود برلمان وعدم وجود قضاء وهذا خراب لا يوجد بانتهاء عمر البرلمان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.