طبيب منتخب الدنمارك لكرة القدم يكشف حكاية إريكسن ورسالة من المستشفى!

تحدث طبيب منتخب الدنمارك مارتن بويسن عن تدخل فريقه لإنقاذ حياة صانع ألعاب المنتخب الوطني كريستيان إريكسن الذي أغمي عليه وسقط أرضا خلال مباراة فريقه ضد فنلندا في كأس أوروبا لكرة القدم السبت في كوبنهاغن.

وقال بويسن في مؤتمر صحافي بعد المباراة “تم الطلب منا النزول إلى أرضية الملعب عندما انهار كريستيان، لم أره شخصيا يسقط، لكن ما كان واضحا بأنه فاقد للوعي”.

وأضاف :

“عندما وصلنا بالقرب منه، كان مستلقيا على جنبه، كان يتنفس وقمت بجس نبضه، لكن فجأة تغيرت الأمور كما شاهد الجميع وقمنا بتدليك قلبه وإنعاشه”.

وتابع:

“وصل الفريق الطبي التابع للبطولة بسرعة وبفضل مساعدته قمنا بما كان يتعين علينا القيام به. لقد نجحنا في إعادة كريستيان إلى الحياة”.

وسرعان ما تم نقل كريستيان إلى اقرب مستشفى في العاصمة الدنماركية حيث أجريت له الإسعافات وخضع للمزيد من الفحوصات قبل أن يتم الاطمئنان إلى حالته الصحية عندما أصدر الاتحاد الأوربي بيانا أكد فيه بأن الحالة الصحية لكريستيان مستقرة، فيما كشف اتحاد بلاده أنه “مستيقظ” بعد وصوله إلى المستشفى.

وسقط إريكسن (29 عاما)، المتوج مع إنتر بلقب الدوري الإيطالي، فجأة على الأرض عندما كان يستقبل الكرة من رمية تماس قريبة قبل انتصاف المباراة في كوبنهاغن وعيناه واسعتان. وشكل زملاؤه دائرة حوله وبدا بعضهم وهو يبكي.

ويعد نحو عشر دقائق من سقوطه، عندما كانت النتيجة تشير إلى تعادل سلبي، تم إخراج اللاعب على حمالة في مشاهد صادمة، رفقة جهاز طبي ولاعبي المنتخب الدنمارك الذين بدا عليهم التأثر بشكل كبير.

وتوقفت المباراة حوالي ساعة ونصف الساعة قبل أن تستكمل وتنتهي بفوز مفاجىء لفنلندا 1-صفر والأخيرة تخوض أول بطولة كبيرة لها في تاريخها.


من جانب آخر قال المدير التنفيذي لإنتر ميلان، بيبي ماروتا، إن نجم فريقه، الدنماركي كريستيان إريكسن، في حالة مستقرة، بعد الحادث المفزع الذي تعرض له في مباراة منتخب بلاده أمام فنلندا، أمس السبت.

وقال ماروتا في تصريحات نقلتها شبكة “سكاي سبورتس”:

“النبأ السار هو أن كريستيان كتب في وقت متأخر من ليلة أمس السبت، رسالة إلى زملائه في المحادثة الجماعية الخاصة بإنتر ميلان. طمأن الجميع وتمنى العودة. أود أن أقول إنه يشعر بتحسن كبير”.

وأضاف:

“شاهدنا الصور على شاشات التلفزيون التي أشارت لحدوث شيء ما دراماتيكي، كنا طوال المساء في خوف ورهبة، ولكن لحسن الحظ، كل شيء انتهى بشكل جيد”، بعدما نجا إريكسن من الموت واستعاد وعيه.

وتابع:

“لا يمكنني الخوض في تفاصيل ما حدث لأن اللاعب تحت رعاية أطباء المنتخب الدنماركي. سيكون من الأصح أن يصدر الاتحاد الدنماركي لكرة القدم بيانا رسميا”، ليكشف عن حالة إريكسن.

وأكمل:

“عندما تحدث مثل هذه الأشياء، يتوحد عالم الرياضة.. لقد تلقى إريكسن الدعم والمساندة من العديد من المشاهير، وكذلك من الأشخاص الأقل شهرة ومن مشجعي الأندية المنافسة. نحن متحدون في أننا نتمنى له الأفضل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.