طهران: إتهام ايران بإستهداف السفارة الامريكية الاحد 20 كانون الاول2020 بـ8 صواريخ كاتيوشا لا أساس لها من الصحة ومفبركة من قبل البيت الأبيض!

حملت وزارة الخارجية الايرانية، اليوم الخميس 24 كانون الأول2020، الحكومة الأميركية مسؤولية وعواقب أي عمل “غير حكيم” تقوم به في المرحلة الحالية، فيما حذرت الرئيس الأميركي من خوض المغامرات الخطيرة في الأيام الأخيرة من وجوده في البيت الأبيض.
وقالت وزارة الخارجية الايرانية في بيان صدر اليوم، ان “الحكومة الأميركية مسؤولة عن عواقب أي عمل غير حكيم تقوم به في المرحلة الحالية”، موضحة ان “الاتهامات الأميركية الأخيرة لإيران مكررة ولا أساس لها من الصحة ومفبركة من قبل البيت الأبيض”.

واضافت ان “الاتهامات الأميركية تهدف إلى التغطية على الظروف الصعبة التي يجد ترامب نفسه فيها”، مبينة ان “نكرر رفضنا أي استهداف للأماكن الديبلوماسية والسكنية”.

واكدت ان “الولايات المتحدة وشركاءها في المنطقة يسعون إلى زيادة التوتر وإثارة الفتن الجديدة”، مشددة على “أن رد إيران على الإرهاب الأميركي واضح وشجاع وفي مستواه المناسب”.

وتابعت الخارجية الايرانية “على النظام الأميركي استخدام سيناريوهات أكثر منطقية لتبرير فتنهِ التي يسعى إليها”، محذرة “الرئيس الأميركي من خوض المغامرات الخطيرة في الأيام الأخيرة من وجوده في البيت الأبيض”.

وغرد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعد اجتماع أمني رفيع المستوى في البيت الأبيض بحث مخاوف شن هجمات على مصالح أميركية في العراق.

وقال ترامب، في تدوينته على تويتر تعرضت سفارتنا في بغداد للضرب الاحد بعدة صواريخ فشل اطلاق ثلاثة صواريخ، خمّنوا من اين كانت؟، من ايران”.

وأضاف، “نسمع الان ثرثرة الهجمات الاضافية على الامريكيين في العراق”.

وتابع، “بعض النصائح الصحية الودية لايران: اذا قتل امريكي واحد، ساحمل ايران المسؤولية، فكروا في الامر”.

واجتمع مسؤولو الأمن القومي للولايات المتحدة، في البيت الأبيض امس الأربعاء، للاتفاق على مجموعة من الخيارات المقترحة لردع أي هجوم على أفراد عسكريين أو دبلوماسيين أميركيين في العراق.

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول أمني كبير، قوله إن “مجموعة المسؤولين في اللجنة الرئيسية، بما في ذلك وزير الدفاع بالإنابة كريس ميلر، ووزير الخارجية مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي روبرت أوبراين، ناقشوا الوضع في البيت الأبيض”.

وقال المسؤول للوكالة إنهم “اتفقوا على “مجموعة من الخيارات” ستعرض قريبا على الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والتي ستكون غير تصعيدية ومصممة لردع المزيد من الهجمات.

وأشار المسؤول في الإدارة الأمريكية إلى إن “الهدف من اجتماع البيت الأبيض هو “تطوير المجموعة الصحيحة من الخيارات التي يمكن أن تقديمها للرئيس للتأكد من ردع من هجم على المصالح في العراق .

ترامب يحمل ايران مسؤولية استهداف السفارة الامريكية 20 كانون الاول2020 في بغداد بـ8 صواريخ كاتيوشا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.