عالية نصيف: المظاهرة التي دعا لها مقتدى الصدر 24 كانون الثاني 2020 ستعبر عن توحد الشعب العراقي ضد القوات الامريكية!؟

أكدت النائبة عن دولة القانون عالية نصيف، اليوم الاربعاء 15 كانون الثاني2020، أن التظاهرات المليونية التي ستنطلق في الرابع والعشرين من الشهر الجاري للمطالبة برحيل القوات الأمريكية ستعبر للعالم عن إرادة الشعب العراقي في الحرية والاستقلال الحقيقي ورفض الوصاية الأجنبية التي كانت وماتزال ” كابوساً ” يجثم على صدور العراقيين .

وقالت عالية في بيان :

” ان التظاهرات المليونية التي ستنطلق في الرابع والعشرين من الشهر الجاري ستقدم للعالم أجمل صورة لهذا الشعب الأبي الذي توحد اليوم للمطالبة بإنهاء تواجد قوات الإحتلال الأمريكي في الأراضي العراقية واستعادة سيادة البلد بشكل حقيقي بعد معاناة طويلة من الإرهاب الذي صنعته الإدارات الأمريكية المتعاقبة وزرعت تنظيماته الإجرامية في المدن العراقية واستمرت في دعمه وإمداده بالمال والسلاح وكان مصيره الهزيمة النكراء بفضل تضحيات مقاتلينا الأبطال والقادة الشجعان وعلى رأسهم الشهيد أبو مهدي المهندس الذي حتى باستشهاده رسالته باقية في قلوب هؤلاء الفتية الذين توحدوا تحت راية العراق”.

كما أكدت :” ان إرادة العراقيين أعظم وأقوى من أساطيل الإحتلال ومرتزقة أمريكا الذين لاشرف لهم ولا أخلاق ولا ضمير، هنيئاً لنا هذه المواقف البطولية التي عبرنا عنها بالأمس القريب في ساحات القتال وسنعبر عنها قريباً في مظاهراتنا الحاشدة، هنيئاً لشهدائنا الأبرار تضحياتهم العظيمة التي ستذكرها الأجيال، والخزي والعار والخيبة لأعداء الحياة “.

وعقد زعيم التيار الصدري، يوم الإثنين 13 كانون الثاني الجاري، اجتماعاً مع عدد من الفصائل المسلحة التابعة للحشد الشعبي في مدينة قم الإيرانية ومنهم زعيم كتائب سيد الشهداء، أبو آلاء الولائي، والقيادي في الحشد الشعبي أبو زينب اللامي.
ورجحت مصادر غير رسمية أن يكون الاجتماع لمناقشة العديد من القضايا وعلى رأسها التعامل مع إخراج القوات الأمريكية في العراق.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في العاصمة العراقية بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين وحسب مفوضية حقوق الانسان الحكومية، تعرض 32 متظاهر للإغتيال و458 للقتل و2800 للإعتقال غير المختطفين والآلاف المصابين منذ مطلع تشرين الاول اكتوبر2019 في العراق.

رئيس البرلمان في العراق: الحضور في جلسة إلغاء الاتفاق الامني مع امريكا شيعي!؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.