عامر المرشدي: إقتحام الخضراء كشف صلابة موقف فصيل شيعي امام فصائل اخرى

صرح عامر المرشدي امين عام تجمع العراق الجديد إن طعن بعض الإطراف الشيعية بالحشد الشعبي والإمام السيستاني مقصود ومدبر حين يرفضون تسمية الحشد بأنه حشد مقدس ويتسائلون بخبث لماذا أعلن السيد السيستاني الجهاد الكفائي ضد داعش ولم يعلنه عام 2003 ضد اسقاط نظام صدام الفاشي بالدبابة الأمريكية .
وأضاف المرشدي إن دول متنفذة تعمل جاهدة لأجل فتنة بين شيعة وسنة العراق ويقولونها صراحة طالما هناك تهجير للسنة لابد من حرائق في محافظات الشيعة ونرى استحالة الفتنة بين الشيعة والسنة لأنهم روح واحده وكذلك تراهن على صراع شيعي شيعي وظهر ذلك بوضوح باقتحام الخضراء حيث وقف طرف شيعي واحد بصلابة إمام الإطراف الشيعية الأخرى التي وقفت مدافعة عن موقفها ولكن تبقى المراهنات الخبيثة بصراع شيعي شيعي مستبعدا طالما هناك صمامات أمان مانعة لهذا الصراع .

المكتب الإعلامي
تجمع العراق الجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.