عباس البياتي: التركمان يتعرضون الى مؤامرة في العراق

كشف النائب الخاسر في الانتخابات التشريعية 2018، القيادي في حزب الدعوة الاسلامية جناح العبادي، عباس البياتي، الخميس 23 اب 2018، وجود صفقة مؤامرة تجري في بغداد مع قيادات فائزة وأخرى تركمانية لصالح بعض الكتل على حساب أبناء المكون التركماني الشيعي.
وفقد ذكر النائب السابق البياتي، إن “اعتراضات الجماهير التركمانية لم تكن من اجل المناصب والكراسي، أنما بسبب سرقة اصوات الناخبين وسلب إرادة الشعب”. مبيناً انه ” لا أحد يحق له التنازل عن تلك الاعتراضات مهما كانت الاسباب والظروف”.
وأضاف البياتي، أن :
“القيادات التركمانية التي شاركت المتظاهرين والمحتجين في كركوك لديها شكوك بان بعض الاطراف الفائزة، وأخرى تركمانية، تحاول على عقد صفقات مع جهات في بغداد من اجل المكاسب الشخصية على حساب حقوق مكوننا”.
وتابع، أن ” أي توافق يتم تنفيذه على حساب إرادة المكون التركماني وعلى حساب اراضينا وجغرافيتنا سيكون مرفوض ويكون ردنا قاسيا”.

فيديو..عباس البياتي واصحاب الكساء والإئتلافات الشيعية! 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.