عباس البياتي: جهات عديدة تتحفظ على التسوية

كشف القيادي في حزب الدعوة الإسلامية النائب عباس البياتي، عن وجود ثلاث جهات تتحفظ على ورقة تسوية”لا غالب ولا مغلوب” التي طرحها التحالف الوطني الشيعي، مؤخرا لمرحلة ما بعد إستعادة الموصل من سيطرة تنظيم داعش”.
لافتا إلى إن هناك ثلاث جهات ماتزال تبدي تحفظها على ورقة التسوية، مبينا أن الجهة الأولى في ساحة التحالف الوطني حيث تعترض بعض اطراف التحالف على سلامة تطبيق وتنفيذ الورقة وعدم فسح المجال امام من تلطخت ايديهم بدماء الشعب العراقي. وأضاف البياتي:
الطرف الثاني هو اتحاد القوى السنية الذي طلب مزيدا من الوقت لدراسة الورقة لإيجاد رؤى تلبي متطلباتهم.
وتابع: اما الجهة الثالثة وهي جهة خارجية رافضة بالمطلق ورقة التسوية، لافتا إلى أن الورقة لا علاقة لها بالسلطة القضائية واطلاق سراح شخصيات صدرت بحقهم احكام بالإعدام والسجن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.