عبد الحسين المرشدي ونعيم عبعوب متهمان بتوزيع قطع اراضي على اقاربهم

كشفت السلطة القضائية، اليوم الخميس، عن تفاصيل مذكرات القبض الصادرة بحق عدد من مسؤولي وزارة الكهرباء وأمانة بغداد، مؤكدة أن محكمة التحقيق المتخصصة بدعاوى النزاهة في بغداد هي من قامت بإصدارها.
وقال المتحدث بأسم السلطة القاضي عبد الستار بيرقدار في بيان، أن “محكمة التحقيق المتخصصة بدعاوى النزاهة في بغداد هي من أصدرت مذكرات القبض والاستقدام بحق المسؤولين في أمانة بغداد ووزارة الكهرباء وذلك تعقيباً على تصريحات رئيس هيئة النزاهة حسن الياسري”.
وأضاف بيرقدار أن “مذكرات القبض التي صدرت بحق وزير الكهرباء السابق عبد الكريم عفتان وعدد من المسؤولين في الوزارة كانت على اثر شبهات فساد تتعلق بعقد إنشاء محطة كهرباء في محافظة الديوانية”.
وتابع أن “مذكرات قبض أخرى صدرت بحق مسؤولين في وزارة الكهرباء بدرجة مدير عام، إضافة الى مذكرة استقدام بحق الوزير الحالي قاسم الفهداوي عن تهم تتعلق بشراء عجلات مصفحة للوزارة من الموازنة الاستثمارية”.
وأكد بيرقدار بحسب البيان أن “مذكرات قبض صدرت أيضا بحق أعضاء في لجنة لتوزيع قطع أراضٍ مخصصة للفقراء، مشكلة في أمانة بغداد”.
واشار البيان الى أن “هذه المذكرات طالت أمين بغداد السابق نعيم عبعوب، وسلفه عبد الحسين المرشدي، وعددا من مسؤولي الامانة”.
وبين المتحدث باسم السلطة أن “هناك تهماً تشير الى توزيع هذه اللجنة للأراضي ومساحة الواحدة منها 150 متراً ،على أقارب أعضائها خارج السياقات القانونية”.
واوضح أن “مذكرات قبض صدرت بحق مسؤولين في أمانة بغداد عن تهم صرف مبالغ مالية خارج الصلاحيات، أسفرت عن ديون تقدر بمليارات الدنانير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.