عبد الكريم خلف ينفي وجود عناصر ايرانية داخل القوات الامنية تقتل المتظاهرين في العراق

نفى اللواء الركن عبدالكريم خلف الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبدالمهدي، السبت، المعلومات التي تتحدت عن قيام “مجاميع إيرانية” بـ “قتل” المتظاهرين العراقيين.

وقال خلف في حديث متلفز اليوم 16 تشرين الثاني 2019، أنه “كلام سياسي سخيف، وبعض الجهات الموجودة داخل العراق دائما ما تروج لهكذا حديث”.

وزاد: “في العراق لدينا مليون مقاتل، فهل نحتاج الى إيراني واحد يأتي لبغداد، وهل من المعقول ان نسمح كقوات مسلحة لدول الجوار او إيران والحرس الثوري ان يأتي احد منهم ويقتل أبنائنا؟”.

وأردف خلف، أنه “لو شاهدنا هذا الأمر لكان لنا موقف حياله وحيال إيران ولن نقبل به اطلاقا”.

ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وخطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 400 وإصيب 14500 متظاهر وخطف 16 متظاهر كان آخرهم ياسر عبدالجبار محمد وماري محم وصبا المهداوي” اطلق سراحها” وعلي هاشم” اطلق سراحه” و ضرغام الزيدي وعلي جاسب حطاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.