عزت الشابندر: الإمام الحسين لم يكن شريكا في وزارات عندما خرج للإصلاح!

شن النائب ومستشار رئيس الوزراء الخامس ” نوري المالكي” السابق، عزت الشابندر، اليوم السبت، هجوما على التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر؛ ملمحاً بأن “الإمام الحسين” من خرج للإصلاح لم يكن شريكا في وزارات أو أمينا عاماً، في إشارة إلى التيار الصدري.

وقال الشابندر في تغريدة له على منصة التواصل الإجتماعي “تويتر” : اخاطب الشرفاء والمظلومين من متظاهري الساحات واذكّرهم بان امامهم الحسين عليه السلام عندما خرج للاصلاح لم يكن شريكا في وزارات دولة بني امية و لم يكن لديه امينا عاما في قصرهم ولا ممثلا عنه في مجلس شوراهم.

ودأب الشابندر منذ انطلاق الاحتجاجات الشعبية في العراق مطلع تشرين الأول الماضي على مهاجمة المتظاهرين تارة والعملية السياسية تارة اخرى.

هذا وهاجمت مجاميع مسلحة تستقل سيارات ” بك اب”، يوم الجمعة 6 كانون الاول/ ديسمبر2019، ساحة الخلاني ومرآب السنك وسط العاصمة العراقية بغداد، ما ادى الى مقتل واصابة، أكثر من 220 من المتظاهرين السلميين المتواجدين في المنطقة.
ويشهد العراق، منذ 1 تشرين الأول / اكتوبر 2019 مظاهرات سلمية بدأت في بغداد، ثم انتقلت الى المدن العربية الشيعية ضد الاحزاب والمنظمات التي تحكم العراق منذ 2003 والتي قتل واصيب وأختطف فيها الآلاف المواطنين العراقيين، وحسب الإحصائيات الرسمية ” قتل بالرصاص الحي 790 وإصيب 19500 متظاهر وأختطف 91 متظاهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.