عشائر الموصل..تشبه العبادي بـ صدام حسين وتدعم المالكي للعودة للحكم!

عدّ المتحدث باسم عشائر نينوى العربية مزاحم الحويت اليوم الخميس 18 كانون الثاني،2018 نائب رئيس الجمهورية زعيم ائتلاف دولة القانون الخيار الأفضل لحكم العراق اذا ما قورن برئيس مجلس الوزراء الحالي حيدر العبادي، فيما رأى ان الأخير قد “انتهى وفقد شرعيته” بعد استخدامه “العنف ومحاربته” قوات البيشمركة، وصف تصرفات العبادي ضد إقليم كوردستان بانها “موازية لأعمال” رئيس النظام السابق صدام حسين.

صدام حسين و اعضاء مجلس قيادة الثورة المنحل

وقال الحويت، اليوم، انه:
“في حال اذا فاز كل من المالكي والعبادي بأصوات متقاربة في الانتخابات المقبلة فإن العشائر العربية في نينوى تؤيد تسلم الأول لمنصب رئاسة مجلس الوزراء”، مردفا بالقول ان “العبادي قد انتهى وفقد شرعيته بعد محاربته لقوات البيشمركة وإقليم كوردستان”.

مسعود بارزاني- نوري المالكي”ارشيف”

وأضاف انه:
“على الرغم من الكثير من الخلافات مع المالكي الا ان الأخير لم يتصرف مثل العبادي ضد باقي المكونات في خلق فتنة بمحاربته الكورد واستخدامه العنف ضدهم”، منوها الى ان:
“العبادي استخدم طرق وأساليب صدام حسين ضد كوردستان من خلال تجويع الشعب الكوردي، وفرض حصار اقتصادي عليهم، واللجوء الى الخيار العسكري ضدهم في 16 أكتوبر/تشرين الأول وما تلتها من عمليات في المناطق المتنازع عليها”.
هذا ومن المقرر ان يتم اجراء الانتخابات المحلية والتشريعية بموعد واحد في العراق في شهر آيار المقبل، وسيدخل كل من المالكي، والعبادي في قائمتين منفصلتين لخوضها، بعد إنسحاب حزب الدعوة الاسلامية من السباق الانتخابي التشريعي.