عشائر بني اسد تتبرأ من القيادي في حزب الدعوة الاسلامية خالد الاسدي!؟

تبرأت عشائر قبيلة بني اسد، ‏الثلاثاء‏، 1‏ تشرين الأول‏، 2019 من أبناء عبيد هازع جزاع، ومن ضمنهم النائب السابق، خالد الاسدي “بسبب الاساءات المتكررة للعشيرة” وفق بيان أصدرته العشائر.

وقال البيان ان “آل خيون” الذي ينتمي اليهم الاسدي لايحترمون الرموز والتقاليد العشائرية.

وكان مركز حقوق لدعم حرية التعبير، قد طالب، الاثنين، مستشار الأمن الوطني فالح الفياض بإجراء تحقيق عاجل بقضية تعذيب ناشط مدني بطريقة وحشية واعتقاله لمدة 26 يوماً لانتزاع اعترافات منه بالإكراه من قبل جهاز الأمن الوطني في ذي قار ونقله إلى العاصمة بغداد على خلفية تهمة مفبركة ومجاملة للنائب السابق القيادي في حزب الدعوة الاسلامية تنظيم العراق خالد الأسدي.

وذكر المركز في بيان، انه “في الوقت الذي يشجب مركز حقوق لدعم حرية التعبير غالبية إجراءات جهاز الأمن الوطني في بغداد والمحافظات بحق الناشطين استجابة لمسؤولين متنفذين في المحافظة بهدف اخافتهم أو النيل منهم، فإنه يدعو جميع الناشطين الذين سجلت ضدهم شكاوى لدى جهاز الأمن الوطني إلى إقامة دعاوى قضائية، فيما يتعهد المركز بتوفير فريق من المحامين بهذا الشأن”.

واضاف انه “أبلغ ليث أسد والد الشاب المعتقل علي الأكبر الذي يعمل موظف في مؤسسة الشهداء بمحافظة ذي قار مركز حقوق لدعم حرية التعبير أن جهاز الأمن الوطني اعتقل ابنه بتاريخ 2/9/2019 حسب شكوى مقدمة من قبل النائب السابق خالد عبيد الأسدي إلى رئيس جهاز الأمن الوطني يتهمه فيها بأنه صاحب صفحة وهمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تنشر ضد الأسدي ملفات فساد”.

خالد الاسدي القيادي في حزب الدعوة الاسلامية تنظيم العراق
خضير الخزاعي- خالد الاسدي

المقالات والبحوث تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي العراق نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.