عشيرة الحديدي لبارزاني: مصيرنا مع اقليم كردستان

اعرب وفد من عشيرة الحديدي عن شكره لقوات البيشمركة على تحريرها للمناطق التي كانت تحتلها تنظيم “داعش” الارهابي،وفيما اشاد الوفد ببسالة البيشمركة وتضحياتها، اكد على ان مصيرهم مع اقليم كردستان، مطالبين رئيس اقليم كردستان بضم مناطقهم للاقليم.
وافادت رئاسة اقليم كردستان في بيان، ان رئيس الاقليم مسعود بارزاني استقبل اليوم الاربعاء وفدا من عشيرة الحديدي برئاسة احمد محمود الورشاني.
وشكر الوفد الضيف رئيس اقليم كردستان وقوات بيشمركة كردستان على تحريرهم للمناطق التي كانت تحتلها “داعش”،مشيدين ببسالة البيشمركة وتضحياتهم ، كما ادانوا وبشدة كل الجرائم البشعة التي قامت بها “داعش” ضد المكونات الدينية والقومية لمحافظة نينوى والاخوة الايزيديين والمسيحيين.
واعرب وفد عشيرة الحديدي الذين يسكنون محافظة نينوى واطراف ناحية وانكي وسد الموصل،عن استعدادهم لمقاتلة ارهابيي “داعش”،مؤكدين على ان مصيرهم مع اقليم كردستان، مطالبين ان تضم مناطقهم لاقليم كردستان.
واشادوا ايضا باخلاق قوات البيشمركة العالية مع السكان العرب في المنطقة بعد التشويه الاجتماعي والقتل الجماعي الذي تعرضت له المنطقة من قبل ارهابيي “داعش”.
من جهته رحب رئيس اقليم كردستان بالوفد الضيف شاكرا موقفهم الانساني، مشيرا الى ان الجرائم التي اقترفتها “داعش” لم تحصل في اي من مراحل التاريخ وان شعب كردستان يؤمن بثقافة التعايش السلمي ولا يفرق بين مسلم ومسيحي وايزيدي وبين العرب والكرد والمكونات القومية والدينية الاخرى.
وشدد رئيس الاقليم على ان من كان له دورا فاعلا بالتعاون مع ارهابيي “داعش” لن يكون له مكانا في المناطق المحررة بعد الخلاص من”داعش” ولا يمكن ان يعود اليها وان ارهابيي “داعش” لامستقبل لهم وان تحرير المناطق القابعة تحت سيطرتهم هي مسالة وقت. كما اكد على العيش بحرية وكرامة لمواطني هذا المناطق وان تحترم ارادتهم في تقرير مستقبلهم ومصيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.