عقيل الخزاعي يعلن استقالته من حزب الدعوة للتفرغ للامن

أعلن وكيل وزارة الداخلية للشؤون الإدارية والمالية عقيل الخزعلي، الخميس، عن استقالته من العمل السياسي الحزبي للتفرغ للعمل الامني .
وقال الخزعلي في بيان تلاه اليوم: اننا “نعلن استقالتنا من العمل السياسي الحزبي من اجل التفرغ لانجاز عملنا المهني الوظيفي الذي يتطلب منا الاستقلالية والحرفية والحياد، اضافة الى التفرغ لنشاطاتنا المدنية والتنموية الواسعة التي تمثل ركن في المسار الهادف لمعالجة الفجوات والاختلال التي يعاني منها بلدنا”.
وأضاف ان “اعمال الانسان وانجازاته تكون قيمتها ومنزلتها بالدوافع السامية وان تنوعت اساليب اللمظاهر والأطر التنظيمية لتنفيذها”، مبينا ان “هناك صور اخرى في العمل الوطني يتمثل في الاعمال والجهود في الاعمال التنموية والوطنية والتي تشكل صورا للمظاهر المجتمع المدني الفاعل وهو ما دفعنا الى لانتخابه كوسيلة بديلة للعمل الحزبي مع جل احترامنا لمن يتبناه ويتعاطها”.
وكشف مصدر مطلع، في 25 تشرين الثاني 2014، عن تعيين عقيل الخزعلي وكيلاً مالياً وإدارياً لوزارة الداخلية، ومحمد سمير حداد بمنصب وكيل الاستخبارات والتحقيقات الوطنية، فيما أشار إلى أنه تمت هيكلة منصب الوكيل الأقدم للوزارة ودمجه مع منصب الوكيل الإداري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.