علي الاديب: أمقت المحاصصة والمجلس أخذ حصته من المناصب

اعتبر القيادي في حزب الدعوة الإسلامية ورئيس كتلة ائتلاف دولة القانون في البرلمان علي الأديب، أن، ائتلاف القانون هو الكتلة الاكبر، وهو ماض بترشيحه لمنصب رئاسة التحالف الوطني”، مؤكدا ان “ترشّح رئيس المجلس الأعلى عمار الحكيم لرئاسة التحالف الوطني لم تطرح حتى الآن بشكل رسمي، ولم نعرف بها إلا بعد شهرين من ترشيحنا لهذا المنصب .
الاديب تسائل، أن ائتلاف دولة القانون لا يعرف السبب الذي يجعل المجلس الأعلى يرفض هذا الترشيح الذي هو جزء من توافق داخل مكونات التحالف الوطني”.
وقال الأديب  لجريدة “الشرق الأوسط”، بشأن آراء تطرحها قوى الائتلاف الوطني “المجلس الأعلى والتيار الصدري” من أن ائتلاف دولة القانون قد تسلم رئاسة الوزراء، وبالتالي لا بد أن يكون منصب رئاسة التحالف الوطني من حصة الائتلاف الوطني،- إن “هذه الحجة غير صحيحة؛ لأن المجلس الأعلى أخذ أكثر من حصته من المناصب الوزارية ومنصب نائب رئيس البرلمان ووزارة سيادية مثل وزارة النفط، من خلال النقاط، وكل ذلك مقابل حصول ائتلاف دولة القانون على رئاسة الوزراء طبقا للمحاصصة التي نمقتها جميعا، ولكن هذا هو الواقع الحالي، وبالتالي لم يعد هناك مبرر لإصرارهم على عرقلة مرشح ائتلاف دولة القانون لهذا الموقع”.
يذكر أن وزير الخارجية الحالي إبراهيم الجعفري كان يتولى منصب رئيس التحالف الوطني طوال السنوات الـ8 الماضية، لكنه لا يزال يدير اجتماعات التحالف الوطني بسبب استمرار الخلافات بين ائتلاف دولة القانون والمجلس الأعلى الإسلامي.
واكد الأديب “نحن ماضون في هذا الأمر ونأمل أن ننتهي قريبا من هذه القصة”.
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.