علي الاديب: العالم مدين للعراقيين لانهم اوقفوا خطر داعش

دعا رئيس ائتلاف دولة القانون في البرلمان علي الاديب، الاربعاء، المجتمع الدولي الى دعم العراق في اعادة اعمار البنى التحتية للمدن المحررة من تنظيم داعش، فيما أكد ان انشغال العراق بالحرب ضد داعش وهبوط اسعار النفط سيحد من قدرته على اعادة الاعمار.
وقال الاديب في بيان، إن العراق “يسعى الى التسريع في عملية اعادة اعمار البنى التحتية ودور المواطنين في المدن المحررة من قبضة تنظيم داعش، بعد أن دمر هذا التنظيم الاجرامي أغلب الجسور والمؤسسات الخدمية والمدارس والمستشفيات والمناطق السكنية”.
وأضاف الأديب أن اعادة الاعمار “ستتطلب توفير مبالغ طائلة قد لا تتوفر لدى العراق في ظل التكاليف العالية للحرب الشرسة ضد تنظيم داعش، وانخفاض موارد البلاد الى النصف بسبب اهبوط اسعار النفط”، مؤكدا أن اعمار المناطق المحررة “يتطلب تكاتف كل المجتمع الدولي والمنظمات العالمية مع العراق في جهود الاعمار، خصوصا أن هذا هو جزء من الالتزام الدولي في محاربة تنظيم داعش وتحصين البيئات المحلية من خطره”.
وتابع الاديب أن “عودة المهجرين الى المدن المحررة واستقرارهم فيها، بات ضرورة ملحة لضمان عدم عودة داعش اليها في المستقبل”، مشيرا الى ان العراق “هو الجبهة التي اوقفت تمدد تنظيم داعش وكسرت شوكته وبينت ضعفه امام صمود العراقيين، والعالم كله مدين للعراقيين لانهم اوقفوا الخطر الذي كان يمثله داعش على كل شعوب العالم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.