عمار الحكيم: ماهي الخطوات في الكشف عن جرائم خطف واغتيال الناشطين والإعلاميين في العراق؟

دعا تيار الحكمة الوطنية، الاربعاء، يدعو تحالف عراقيون الى استدعاء القادة الامنين حول اغتيال بعض الناشطين.

وذكر رئيس التحالف عمار الحكيم تغريدة له عبر تويتر، 19 مايو/أيار 2021، ان “لضمان تحقيق العدالة وتطمين أسر الضحايا، ندعو أعضاء مجلس النواب من تحالف “عراقيون” الى العمل على استدعاء القادة الأمنيين للوقوف على خطواتهم في الكشف عن المتورطين في جرائم خطف واغتيال بعض الناشطين والإعلاميين”.

وشدد الحكيم، على “اطلاع مجلس النواب على الإجراءات المتخذة لحماية أصحاب الرأي وضمان حرية التعبير”، مبينا انه “من شأن هذه الخطوات تطمين الشارع وتحقق الأمن الإنتخابي وتشجع الناس على المشاركة الواسعة في الإنتخابات”.

فيديو..الرسالة الثانية لعائلتي الشهيدين فاهم الطائي و ايهاب الوزني الجمعة 14 أيار 2021 الى محافظ كربلاء ورئيس الوزراء السابع في العراق بعد 2003

https://www.facebook.com/AliraqNet.Net/videos/458485011915344


في مطلع أكتوبر/تشرين 2019، أدى الغضب الشعبي حيال فساد وفشل الطبقة السياسية بعد 2003 في إدارة العراق إلى انتفاضة غير مسبوقة (انتفاضة تشرين2019) ولا تزال مستمرة على نحو محدود وتجدد نفسها في بغداد ومناطق الجنوب والفرات الأوسط تخللتها أعمال عنف أسفرت عن مقتل 600 شخص وإصابة 30 ألفا حسب الرئيس الخامس في العراق بعد سنة 2003 القيادي في الإتحاد الوطني الكردستاني برهم صالح الذي وصف قتلة المتظاهرين بالخارجين عن القانون فيما وصف وزير الدفاع في الحكومة السادسة بعد 2003 نجاح حسن علي، قتلة المتظاهرين بـ طرف ثالث!، ووقعت إحدى أكثر الأحداث دموية في هذه التحركات في الناصرية حيث قتل نحو 30 متظاهرا على جسر الزيتون، ما أثار موجة من الغضب في العاصمة العراقية بغداد ومدن الجنوب والفرات الأوسط وأدى بآية الله، علي السيستاني المقيم في مدينة النجف 160 كيلو متر جنوب العاصمة العراقية بغداد، بتوجيه رئيس الوزراء السادس بعد سنة 2003 القيادي السابق في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق عادل عبد المهدي إلى تقديم استقالته وتكليف مدير المخابرات الوطنية مصطفى الكاظمي بتشكيل الحكومة العراقية السابعة بعد سنة 2003.

الشهيد ايهاب الوزني- كربلاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.