عمار الحكيم: نصيغ مشروع وطني عراقي ونرفض تجويع الشعب الايراني ونشيد بصموده!

أكد رئيس تيار الحكمة، عمار الحكيم، في خطبة صلاة عيد الاضحى المبارك الإثنين 12 آب 2019، أن تياره لن يتراجع عن المعارضة إلا بتغيير الوضع سياسيا او شعبيا.

وقال الحكيم، في خطبة العيد: “ لقد انتهجنا المعارضة السياسية الدستورية الوطنية البناءة وهناك من شكك في مشروع المعارضة ومدى صدقيته وجديته وهدفه وغايته، فقالوا: خرجتم من اجل المواقع وستعودون من اجلها” .

وأضاف: ” لن نعود الا بإحدى الحسنيين: تغيير المعادلة سياسيا او تغيير المعادلة شعبيا وعبر الوسائل الديمقراطية “.

وأردف: ” نحن نسعى لصياغة مشروع عراقي مستقل وندرك حجم التحديات والمخاطر التي تستهدف هذا المشروع فبالحرب الالكترونية ابتدأت المواجهة، وبالتسقيط السياسي ستستمر، ولن تنتهي عند حدود تجهيل المجتمع وتخويفه من التغيير” .

ورأى أنهم ” يريدون اجهاض المشروع وقتل كل محاولة لكسر القواعد التقليدية، ويريدون ابقاء العراق ضعيفا تابعا غارقا في الفوضى والفساد والمحاصصة “.

وتباع زعيم تيار الحكمة: ” لقد شكلنا لجنة من اصحاب الاختصاص في مجالات التخطيط و الاحصاء و الادارة من طاقاتنا التيارية المهنية و من خارج التيار، وعكفت اللجنة على تفكيك وتدقيق و مراجعة كل الفقرات المذكورة في التقرير”.

وجدد رئيس تيار الحكمة رفضه الشديد لتجويع الشعب. واضاف، نشيد بصبر الشعب الايراني وثباته واستقامته”.
وحذر من “تنامي الصراعات في المنطقة وما توفره من مناخات متوترة تساعد على نمو الارهاب والمخاطرة بالأمن والسلم الاقليمي” داعيا:

” الاطراف الأساسية للجلوس على طاولة الحوار والقبول بالحلول السلمية والسياسية التي تجنب المنطقة ويلات الحروب والدمار والتطرف والكراهية “.

مفوضية الانتخابات العراقية المستقلة تقترح يوم 16 من تشرين الثاني 2019 موعدا لانتخابات مجالس المحافظات

البرلمان والمفوضية المستقلة يتفقان على اعلان نتائج انتخابات مجالس المحافظات خلال 24 ساعة!

وفق طريقة “سانت ليغو” 1.9 ستجري الانتخابات في العراق!؟

سائرون بزعامة مقتدى الصدر: قرارات عادل عبد المهدي الاخيرة تدوير للفشل!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.