عن ضياء التك تك و صدى التكتكة..- جاسم المطير


من علامات عشق الانتفاضة البغدادية لمحركات ( نازل آخذ حقي ..) و ( نريد وطن .. ً) وجود التك تك في ساحة التحرير.
لا هتاف يعلو من دون بهجة التك تك،
لا مقلة لقاء او ينبوع فراق بين المنتفضين من دون الرشد و الاسترشاد بالتك تك .
صادق ، كل الصدق، كل من يقول : انتفاضتنا السلمية قدّمتْ للعراقيين صوراً خلّاقة ، كثيرة، رممت عيون العراقيين ، في بغداد و المحافظات كلها . حنّ فؤاد الانسان على أخيه الانسان .. هامَ الانسان المنتفض بوجدٍ كبيرٍ على أخيه في ساحة التحرير و شقيقاتها.. صار صوت الجميع واحداً ، منادياً بإنهاء الحياة البائسة و تغيير الحياة العراقية الى خضرة المستقبل الأفضل.
من ضمن الصور البغدادية الجميلة ، الظاهرة كشمس الوطن، هي تكتكة السيارات الصغيرة ، القادرة على ان تشق الهواء في شوارع المظاهرات و ساحاتها .. تتحدى الزمن لكي تكون وسيلة نقل المنتفضين وتطلق في سماء بغداد هويتهم امام كل العالم . كل سائق من سواقها ، حنطي الوجه، لكنه مجتهد جداً و مستعذب جداً و في منطقهِ بدائع البديع من المجاملة و الكلام . يسعى خلال ساعات اليوم الواحد ، كلها، ان ينقل المنتفضين الى ساحات الانتفاضة و شوارعها من دون ان يشهق بكللٍ او يتنفس الملل . كل سائق من سائقيها يملك قلباً واسع المحبة ، يرتفع به ، باسقاً، الى مدى النخلة العراقية . كل جزء من اجزاء نفسيته يمتزج باللطافة و الرقة. صارت التك تك وروداً نفيسة في ساحة التحرير ،
صارت ناقلة لأصوات الأمهات،
صارت وجهاً متوزعاً بكل الاتجاهات،
صارت مطراً من المحبة في وجوه الاخوان والاخوات و الأبناء و البنات.
صارت نعمة كبرى بين الموت و المنتفض ، بين انقاذ حياة المصاب بالرصاص الحي او المختنق بسموم القنابل المسيلة للدموع و الموت.
صارت وسيلة الإسعاف لنقل المصابين من مكان تأتي اليه رصاصات القاتلين من ( الطرف الثالث) .
صارت بياناً من بيانات التنسيقية،
صارت ذرية من ذرّيات الكرم العراقي،
وصارت بدائع جدّها و هزلها مالئة ، بالفرح ، عيون المنتفضين ، جميعاً.
التك تك ، نعمة تامة من نعم الانتفاضة و روضة من رياضها و أملاً من آمالها و قصيدة في أشعارها . ثورة شبان العراق الجديد تزف نفسها الى النصر المحتم لأنها ثورة التك تك بكوفيتها و عقالها.
أيها التكتكيون : ليس عسيراً عليكم أن تنتصروا لأنكم متساوون ، جميعاً، مع حقوق المنتفضين ،جميعاً، بانتظار الانتصار، جميعاً ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.