عودة داعش للظهور بعد اشهر من اعلان الحكومة العراقية النصر!

سلطت صحيفة واشنطن بوست الامريكية الضوء على محاولات داعش للعودة الى العراق بعد اشهر من اعلان رئيس الوزراء حيدر العيادي النصر على داعش في نهاية عام 2017، مشيرة الى ان ظهور أحداث عنف في مناطق متفرقة مأهولة بالسكان جعلت كثيرا من العراقيين يتساءلون فيما إذا كان الإعلان عن النصر كان أمرا سابقا لأوانه.
وقالت الصحيفة في تقرير صحفي يوم الثلاثاء 17 تموز 2018، ان “تنظيم داعش يحاول العودة الى العراق في قسم من مناطق وسط البلاد وذلك بعد سبعة أشهر فقط من إعلان الحكومة نصرها العسكري عليه، وارتكب التنظيم الإرهابي سلسلة من عمليات خطف واغتيالات وتفجيرات اثارت مخاوف من عودة دوامة عنف وإرهاب للبلد الذي استغرقت عمليات تحريره ما يقارب 4 سنوات”.
واضاف، ان “أغلب الهجمات تجري على نطاق صغير وتحصل في مناطق نائية مهملة من قبل الحكومة، وهي تذكر بشكل يثير القشعريرة بالأساليب التي اتبعها التنظيم في تكتيكاته خلال السنوات التي سبقت العام 2014 عندما بسط التنظيم سيطرته على مدينة الموصل وثلث مساحة العراق عام 2014.
وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن في شهر كانون الاول المنصرم نصرا نهائيا على داعش.
عودة ظهور أحداث عنف في ثلاث مناطق متفرقة مأهولة بالسكان عبر محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين جعلت كثيرا من العراقيين يتساءلون فيما إذا كان الإعلان عن النصر أمرا سابقا لأوانه.
وتنقل الصحيفة عن عضو مجلس محافظة ديالى عماد محمود قوله، إن “من الطبيعي أن يزداد غضب الناس ،لقد اعتقدوا بالنهاية أن باستطاعتهم التنقل والسفر لأي مكان يريدونه ثم يشاهدون هذه الاحداث والهجمات، لقد بدا الخوف يعود لهم مرة أخرى، الإرهابيون ينفذون هجماتهم منطلقين من مناطق صحراوية وجبلية نائية حيث يتواجدون فيها ضمن جيوب صغيرة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.