عيد نوروز..الرئيس الخامس في العراق بعد 2003 : لا تراجع عن الاصلاح!

هنأ الرئيس الخامس بعد إحتلال العراق سنة 2003 برهم صالح، السبت، بحلول “أعياد نوروز”، مؤكداً أنه لا تراجع عن الإصلاح في العراق.

وأكد أنه:

“لا تراجع عن تحقيق مطالب الشعب في إصلاح منظومة الحكم وكبح آفة الفساد من خلال تعزيز دولة المؤسسات، والتطلع إلى بناء دولة قادرة ومقتدرة ذات سيادة، وَإِجْراء انتخابات نزيهة في موعدها المقرر وحمايتها من التزوير والتلاعب لتعيد الثقة للعراقيين بدورهم البنّاء ورؤيتهم للمرحلة المقبلة”.

و في ما يلي نص بيان الرئيس الخامس بعد2003:
“مع إشراقةِ أعياد نوروز، أتقدم بِأَحَرّ التهاني والتبريكات إلى شعب كردستان وإلى جميع المحتفلين من شعوب الشرق بهذا العيد السعيد، ونبتهل إلى الله بأن يَعُمّ السلام والطمأنينة على الشعب العراقي وشعوب المنطقة والعالم.
ونحن نَحْتَفِل بهذه المناسبة فإننا نَسْتَذْكِر اَلْمَعَانِي الخالدة لشعلة نوروز التي حملت النور لشعبنا في كُردسْتَان وإلى أنحاءِ العالمِ لتؤكد ولادة يوم تاريخي انتصرت فيه مبادئ العدل والمساواة والحرية على الظلم والعبودية.
ومع هذه اَلْقيِّم التي تتجلى فيها معاني نوروز التي نستمد منها ثوابتنا الوطنية فإننا نؤكد على أهمية حلّ المسائل العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان حَلاً عادلاً وقانونياً يحفظ حقوق الشعب العراقي، ومن ضمنها حقوق المواطنين في إقليم كردستان واعتماد السياقات الدستورية والقانونية السليمة التي لا تترك مجالاً للتلاعب بحقوق المواطنين.
نَتطلع اليوم وَبِهِمَّة العراقيين وتوحدهم وصبرهم إلى بناء دولة قادرة ومقتدرة ذات سيادة، وَإِجْراء انتخابات نزيهة في موعدها المقرر وحمايتها من التزوير والتلاعب لتعيد الثقة للعراقيين بدورهم البنّاء ورؤيتهم للمرحلة المقبلة، وأن مواصلة الجهود لمكافحة الفكر المتطرف واستئصال جذور الإرهاب من بلدنا تمثل إحدى أولوياتنا.
لا تراجعَ اليوم أمام تحقيق مطالب شعبنا في إِصْلَاح منظومة الحكم وكبح آفة الفساد من خلال تعزيز دولة المؤسسات، وَتَبْنِي الكفاءات وتشجيع المواهب الشبابية ومنحها الفرص لإثبات جدارتها في بناء بلادنا وتطورها.
وبهذا العيد الأغر نستذكر بإجلال وإكبار شهدائنا من القوات الأمنية في الجيش والشرطة والبيشمركة والحشد الشعبي والعشائري الذين رسموا بدمائهم الزكية معاني الحياة في بلادنا.
وكُلّ عام وشعبنا في كردستان وفي كل مكان بالعالم بخير وسلام وأمان.
وكُلّ عام وشعبنا العراقي بخير وازدهار.

برهم صالح

رئيس الجمهورية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.