فائق زيدان: تزوير الانتخابات الخامسة لم يثبت بدليل ولست مرشح لرئاسة الوزراء الثامنة بعد2003 في العراق

استقبل رئيس مجلس القضاء الأعلى، فائق زيدان ، اليوم الخميس (11 تشرين الثاني 2021)، رئيس مجلس الوزراء السابع بعد إحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة الأمريكية سنة 2003 مصطفى الكاظمين وفق ما كشفه إعلام القضاء.

وخلال اللقاء جرى بحث مراحل التحقيق في حادثي محاولة إغتيال رئيس السابع بعد سنة 2003 وأحداث العنف التي رافقت تظاهرات يوم الجمعة الفائت، حيث أكد الجانبين على “ضرورة احترام تطبيق القانون”.

وفي وقت سابق من اليوم، رد رئيس مجلس القضاء الأعلى على الانباء التي تفيد بترشيحه لرئاسة الوزراء في الحكومة العراقية الثامنة بعد إحتلال العراق سنة 2003، فيما أشار إلى أن “تزوير” نتائج الانتخابات النيابية الاخيرة “لم يثبت حتى الآن”.

وقال زيدان في تصريحات اوردتها وسائل إعلام رسمية، إن:

“تزوير الانتخابات لم يثبت حتى الآن بدليل معتبر قانوناً”.

وأضاف أن:

“التحقيق بقتلة المتظاهرين (الرافضين لنتائج الانتخابات العامة الخامسة بعد سنة 2003) في محيط المنطقة الخضراء الجمعة الماضي، مستمر وبانتظار انتهاء أعمال اللجنة التحقيقية التي شكلها رئيس الوزراء السابع بعد سنة 2003 لعرضها على الهيئة القضائية”.

وأوضح أن:

“ملف التحقيق بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء السابع بعد سنة 2003 مصطفى الكاظمي لدى اللجنة المشكلة من قبل رئيس الوزراء، ولم يعرض حتى الآن على القضاء”، مبيناً أنه “ما يزال في مراحله الأولى”.

وبشأن الحديث عن طرح اسمه كمرشح لرئاسة الحكومة الثامنة بعد سنة 2003، قال القاضي زيدان، إنه:

“رفض في أكثر من مناسبة تولي أي منصب خارج العمل القضائي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.