فالح الفياض: وفاءا لدماء الشهداء اتمسك بمنصب وزير الداخلية والاصلاح ليس حكرا على شخص

أكد مستشار الامن الوطني رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، السبت، انه يتشرف بالترشح لمنصب وزير الداخلية، وفاءا لدماء الشهداء.

وقال الفياض، في كلمة له خلال احتفالية تحالف “البناء” بمناسبة يوم النصر، اليوم، 15 كانون الأول 2018، “من هذا المكان، أؤكد، وأنا أحد المرشحين في كابينة رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، بأن لا أهرب من أي مسؤولية اُكلف بها”، مضيفا ان “ترشحه لمنصب وزير الداخلية أمر متروك بيد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، وهو من يقرر ما يريده”.

وشدد على انه لن يتنازل أو ينسحب من الترشح لحقيبة الداخلية في الحكومة الجديدة وفاءا لدماء الشهداء وقال ” انا أضع كامل الحق بيد عبد المهدي، لكني لن اتنازل ولن انسحب”.

وأوضح الفياض، أن لا أحد يملك الحق أن يقود لوحده عملية الاصلاح والمسير بطريق البناء ، وأردف ان “قيادة الإصلاح والمسير بطريق البناء ليست حكرا على شخص او جهة معينة، لذلك يجب أن نسير في طريق متكامل ومتكاتف”، مبينا أن “المرجعية هي العامل الأول في النصر على داعش، بالإضافة الى الموروث الوطني والديني، لدى الشعب العراقي، رغم قلة إمكانياته المادية”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.