فتوى..من مات بفيروس كورونا شهيدا في السعودية

ذكرت مصادرإعلامية سعودية، أن الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية في الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء حسمت الجدل في مسألة تتعلق بكون المصاب الذي يتوفى متأثراً بفايروس كورونا هل هو شهيد أم لا؟.

وأصدرت هيئة كبار العلماء فتوى حيال ذلك. ووقفت اللجنة الدائمة للفتوى على ما ورد إلى المفتي من جهات رسمية بسؤال:

من مات بعد إصابته بفايروس كورونا هل يعتبر من الشهداء؟.

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت أن النصوص قد وردت بأن المبطون شهيد لما أخرجه البخاري ومسلم عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

(الشهداء خمسة المطعون، والمبطون، والغريق، وصاحب الهدم، والشهيد في سبيل الله)، ولذا نرجو أن يكون الميت بهذا المرض شهيداً من حيث الفضل والأجر، ولكن ليس له حكم شهيد المعركة ومن ثم فإنه يغسل ويكفن ويصلى عليه حيث مات عدد من الصحابة رضوان الله عليهم في زمن النبوة مبطونين ومع ذلك غسلوا وكفنوا وصلي عليهم.

وذيلت الفتوى بتوقيع اللجنة الدائمة ورئيسها المفتي العام الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ وعضوية الشيخ صالح بن فوزان الفوزان والشيخ عبدالسلام بن عبدالله السليمان والشيخ سعد بن ناصر الشثري والشيخ محمد بن حسن آل الشيخ.
بدأت السعودية الأحد صرف مبلغ 500 ألف ريال (133 ألف دولار) لأسر موظفي القطاع الطبي والصحي المتوفين جراء كوفيد-19 منذ تسجيل أول إصابة في المملكة في آذار/مارس 2020، على ما ذكر الإعلام الرسمي.

وكانت العربية السعودية قررت في تشرين الأول/أكتوبر الفائت منح المبلغ لذوي المتوفي العامل في القطاع الصحي الحكومي أو الخاص، سواء كان مدنياً أم عسكرياً، وسعودياً أم غير سعودي.

وأكّدت المملكة الغنية بالنفط حينها أن القرار رجعي ويسري “اعتباراً من تاريخ تسجيل أول إصابة بالفيروس” في 2 آذار/مارس 2020.

وأعلنت وكالة الأنباء السعودية الرسمية بدء صرف “مبالغ المشمولين بالقرار من أسر المتوفين بسبب جائحة كوفيد-19 من العاملين في القطاع الصحي… مِمن قدّموا أرواحهم في مواجهة هذه الجائحة حفاظاً على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين في المملكة”.

ويستقطب القطاع الصحي في السعودية آلاف الكوادر الأجنبية. لكن من غير الواضح عدد منسوبي القطاع الذين توفوا جراء الفيروس.

وتسعى المملكة لتسريع حملة التطعيم على مستوى البلاد في إطار جهودها لإحياء السياحة واستضافة الفعاليات الرياضية والترفيهية التي تشكل حجر الأساس لبرنامج “رؤية 2030” الهادف لتنويع الاقتصاد المرتهن للنفط.

وتم إعطاء أكثر من 29 مليون جرعة لقاح مضادّ لفيروس كورونا لسكان المملكة، بحسب بيانات نشرتها وزارة الصحة السبت.

وسجّلت السعودية حتى السبت أكثر من 532 ألف إصابة بفيروس كورونا من بينها 8320 وفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.