فرانسوا هولاند: فرنسا لن تركع امام البربرية والهمجية

وعد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، اليوم الثلاثاء، ان فرنسا لن ترضخ ابداً للارهاب، وذلك خلال تأبين 3 من عناصر الشرطة قتلوا في هجمات ارهابية.
وقال هولاند خلال حفل التأبين: ان “بلادنا العظمية والجميلة فرنسا لاتنكسر ابداً ولن ترضخ ابداً ولن تنحني ابدا، تخوض مواجهة وهي منتصبة القامة في حين ان الخطر مايزال ماثلاً من الخارج والداخل.
واضاف هولاند: ان “الجهاد والاسلام المتطرف يضرب هؤلاء الذين يريدون ان يكونوا احرارا. لم ننته بعد من التهديد”، داعيا الى المزيد من الحذر واليقظة امام الخطر.
واضاف هولاند: إن فرنسا لن تركع أمام البربرية والهمجية، وستواصل كفاحها ضد كل ما يستهدف الفرنسيين بمختلف أطيافهم.
وأوضح: أن عناصر الشرطة -ومنهم أحمد المرابط وهو ضابط فرنسي مسلم نفخر به- واجهوا منفذي الهجوم بكل شجاعة، وبفضلهم انتصرت الحرية على البربرية، وأكد شعب فرنسا أمام العالم بأسره أنه يسعى للعيش في إخوة وصداقة”.
وأشار الرئيس الفرنسي إلى أن بلاده ستتخذ إجراءات ضرورية وفعالة لمواجهة التهديدات، وقال: إن تضحيات رجال الشرطة على اختلاف أصولهم كانت درسا لرفض الأعمال المعادية للإسلام والسامية، والمنافية لمبادئ الجمهورية الفرنسية.
كما دعا هولاند إلى العمل “بطريقة جيدة لاتخاذ التدابير اللازمة التي تكون على قدر التهديد”.
ورأى هولاند أن “الوحدة هي قوة فرنسا، قوة التجمع الذي يعبر عن الفرنسيين ووحدتهم ونصرتهم عندما تتعرض مبادئهم للتهديد لأننا فرنسيون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.