فرقة العباس: محاولة اغتيال امر لواء انصار المرجعية في الحشد مؤشر خطير في العراق ويجب المحاسبة

عدت قيادة فرقة العباس القتالية بزعامة ميثم الزيدي، اليوم الإثنين، محاولة اغتيال آمر لواء انصار المرجعية التابع لحشد العتبات، الفصائل الـ4 التي انشقت عن هيئة الحشد الشعبي، حميد الياسري “مؤشراً خطيراً”، داعية الى محاسبة من يقف وراءها.

وقال اعلام الفرقة في بيان، إن:

“الفرقة تشجب وتستنكر استهداف منزل آمر لواء انصار المرجعية، حميد الياسري، في الرميثة بإطلاق نار فجر اليوم الاثنين، في محاولة من خفافيش الليل لثني قوات الدولة عن موقفها ومشروعها الوطني والشرعي والأخلاقي تجاه البلد والشعب”.

ودعت الفرقة السلطات الامنية الى “متابعة من يقف وراء ذلك ومحاسبتهم وفق إطار القانون لأنه يؤشر مؤشرا خطيرا في ظرف حساس”.

وفي وقت سابق اليوم الإثنين، كشف مصدر محلي بمحافظة المثنى جنوبي العراق، يوم الاثنين، عن نجاة قائد حشد العتبات حميد الياسري من محاولة اغتيال.

وقال المصدر إن:

“مسلحين مجهولين يستقلون عجلات دخلوا في اشتباك عنيف بساعة مبكرة من فجر اليوم مع حماية الياسري عند بوابة منزله بمنطقة الفزاعية في قضاء الرميثة شمالي المثنى”.

وبين المصدر، أن “المسلحين حاولوا اقتحام منزل الياسري، لكن مقاومة أنصاره واحتشاد العشائر القريبة منه جعل المهاجمين يتراجعون ويلوذون بالفرار إلى جهة مجهولة”.

ولم يتضح على الفور الجهة التي تقف وراء الهجوم وأسبابه التي حاولت إغتيال قائد لواء انصار المرجعية الذي يضم عدة آلاف من المقاتلين.

احمد الصافي- حميد الياسري
حميد الياسري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.