في اول حالة..القضاء العراقي يحكم بـ طلاق زوجين بسبب الرسائل الغرامية لهاتف الزوج!

صدقت محكمة التمييز الاتحادية، يوم الاحد 18 شباط،2018، قرارا يقضي بتفريق امرأة عن زوجها سبب لها ضررا بسبب المراسلات الغرامية مع عشيقاته.
وفي تفاصيل القرار، أن “إحدى المحاكم استقبلت دعوى تفريق من امرأة سبب لها زوجها ضررا معنويا لا يمكن معه استمرار الحياة الزوجية بعد اكتشافها بوجود علاقات له مع نساء أخريات بدليل الرسائل والصور الموجودة في هاتفه”.
وأضاف القرار بحسب المحكمة الاتحادية، أن “المحكمة عندما أتمت إجراءات التحقيق بشأن سلامة هذه الرسائل والصور وصحتها وأقوال الزوج الذي أكد عائدية الهاتف له وصحة محتوياته، أصدرت قرارا لمصلحة الزوجة بالتفريق، لأنها وجدت الضرر الموجب للتفريق قد تحقق وأن الزوج قد أضر بقرينته ضرراً جسيما لا يمكن معه دوام العشرة”.
من جانبها، رأت محكمة التمييز الاتحادية أن”قرار محكمة الأحوال الشخصية بالتفريق صحيح وموافق للشرع والقانون، لأن الزوج شكّل ضررا أصاب مشاعر الزوجة وعواطفها يتعذر معه دوام العشرة الزوجية ويكون موجبا للتفريق طبقا للمادة 40/1 من قانون الأحوال الشخصية العراقي”.