في الذكرى السنوية لسقوط الموصل بيد داعش ..البرلمان يسأل: اين اصبح ملف التحقيق بسقوط الموصل؟

طالبت اللجنة القانونية النيابية، اليوم السبت 10 حزيران،2017، المدعي بتفعيل ملف سقوط الموصل بيد تنظيم داعش في العاشر حزيران،2014  الذي صوت عليه البرلمان واحاله للقضاء، داعية الحكومة برئاسة حيدر العبادي إلى متابعة الملف مع مجلس القضاء.
فقد ذكر نائب رئيس اللجنة محسن السعدون في تصريح صحفي له اليوم ان :
“مجلس النواب صوت على ملف سقوط مدينة الموصل بيد داعش في العاشر من حزيران 2014 وقام بإحالة هذا الملف إلى الحكومة الاتحادية ويفترض أنه أحيل لمجلس القضاء الذي سيتخذ الإجراءات على ضوء ذلك”.

وأضاف النائب السعدون، ان :“على المدعي العام تفعيل هذا الملف”، داعيا الحكومة في الوقت ذاته إلى “متابعة الملف مع القضاء وسؤاله عن مصير الملف”.
وكانت عضو لجنة حقوق الانسان البرلمانية اشواق الجاف طالبت اليوم السبت بكشف حقائق ملف سقوط الموصل بيد داعش امام الرأي العام، فيما شددت على ضرورة الافصاح عن نتائج تقرير لجنة التحقيق البرلمانية التي كلفت بهذا الشأن ومعرفة مصير التحقيق والاجراءات التي تم اتخاذها بحق المتهمين .