قادمون يارقة..يا يمن..يابحرين- سلمان عبد

قادمون يارقة..يا يمن..يابحرين

الم تشبعوا من الحروب ؟ الم تكفوا عن سفك دماء شبابنا ؟ الم تكفوا عن ترديد الانشودة المرعبة ” احنا مشينا للحرب ” ؟ اما آن لنا ان ننعم بلحظة سلام ؟
تحت مسميات قومية ، واخرى دينية و طائفية ، والمسالخ لا تكل من عملها ، واللافتات السود تملأ الحيطان ، اما اآن الاوان لنصرخ بوجه امراء الحروب ونقول كفى ؟ تعسا لمن ارتضوا ان يسترخصوا دماء ابناء وطنهم وصاروا دمى بيد دول الجوار ، ايران و السعودية.

سلمان عبد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.