قبل 5 ايام من مغادرته البيت الابيض..المغرب يمنح ترامب “وسام محمد”

ليست الأيام الأخيرة لترامب في البيت الأبيض كلها لحظات صعبة، فقد تسلم أرفع وسام مغربي، يقدمه ملك البلاد، تقديرا له على اعترافه بـ”مغربية” الصحراء الغربية، الأمر الذي حصل مقابل التطبيع مع إسرائيل.
قال مصدر رفيع في الإدارة الأمريكية لرويترز إن الرئيس دونالد ترامب تسلم يوم الجمعة 15 يناير/كانون الثاني2021 أرفع وسام من المغرب لاعترافه بسيادة الرباط على الصحراء الغربية في مقابل توصل هذه الأخيرة لاتفاق التطبيع مع إسرائيل.
وفي احتفالية خاصة أقيمت في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض قدمت الأميرة لالة جمالة العلوي، سفيرة المغرب إلى الولايات المتحدة، لترامب “وسام محمد”، وهو جائزة لا تمنح سوى لرؤساء الدول، وتُقدم كهدية من العاهل المغربي الملك محمد السادس.

كما تلقى كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر ومبعوث الولايات المتحدة إلى الشرق الأوسط آفي بيركوفيتش جائزتين أخريين لعملهما على الاتفاق الإسرائيلي المغربي الذي جرى التوصل إليه في ديسمبر/كانون الأول 2020.

وساعدت الولايات المتحدة خلال الأشهر الخمسة الأخيرة في الوساطة لإبرام اتفاقيات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدةوالبحرين والسودان والمغرب تهدف لتطبيع العلاقات وبناء الروابط الاقتصادية.

وأثار ترامب، الذي يغادر مقعد الرئاسة الأمريكية يوم الأربعاء،20 يناير/ كانون الثاني 2021 بعض الانتقادات له حول اتفاق المغرب، نظرا لأن الصحراء الغربية مثار نزاع بين المغرب وجبهة البوليساريو الانفصالية التي تدعمها الجزائر، وكانت واشنطن تحاول البقاء على الحياد في النزاع ودعم جهود الأمم المتحدة.

وتأتي الهدية المغربية لترامب في آخر أيامه بالبيت الأبيض، وهي أكثر أيامه صعوبة بعد تصاعد الانتقادات بحقه من لدن تيارات وشخصيات مقربة منه، إثر اقتحام مبنى الكابيتول من لدن مجموعة من أنصاره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.