قصص مروعة عن عراقيات خطفن على يد داعش

قصص مروعة ترويها نازحات ايزيديات عن جرائم داعش التي ارتكبها بحق الايزيديين في نينوى، فالنازحات اللواتي اطلق سراحهن من الأسر، تحدثن عن اعمال القتل والتعذيب التي مارسها التنظيم المتطرف بحق الابرياء فضلا عن قيامه بسبي النساء.
وتروي احدى النازحات الايزيديات: “هناك الكثير من النساء الإيزيديات اللواتي ما زلن في قبضة داعش، تعاملهم معنا كان سيئا ومخيفا، أخذوا رجالنا وشبابنا وأطفالنا”.
وتضيف نازحة أخرى:” كان وضعنا سيء جدا أخذوني إلى الفلوجة وبعدها أعادوني مرة أخرى، نقلوني مئة مرة من مكان لآخر، الكلام لاينتهي عن قصة معاناتنا”.
المختطفون الايزيديون الذين افرج عنهم داعش مؤخرا لم يكونوا بصحة جيدة بحسب مختصين اكدوا حرصهم على تقديم العناية اللازمة لهم حتى يتحسن وضعهم الصحي.
ويقول هادي دوباني، مدير الشؤون الإيزيدية في دهوك : “هاي الوجبة إستقبلناها قبل يومين وتتكون من 196 شخصا أغلبيتهم من العجائز وكبار السن وذوي الأمراض المزمنة، هذه الوجبة تمت من خلال الإشراف والمتابعة الميدانية من قبل السيد خير بوزاني المسؤول عن المخطوفين لدى عصابات داعش “.
وتؤكد مصادر رسمية تسجيل أكثر من الفين وثمانمئة حالة اختطاف استهدفت الايزيديين منذ حزيران الماضي ، مشيرة الى ان الأشهر الاخيرة الماضية شهدت تحرير ثمانمئة مختطف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.