قناة البغدادية: كشفنا صفقة فساد الـ”ستة مليارات” قبل عام وزيباري يعلن عنها متأخرا

حاربت قناة البغدادية وطيلة الاعوام السابقة الفساد والفاسدين،حيث كشفت في احد برامجها عن قضية تحويل مبلغ 6 مليار دولار قبل عام من الان ليعلن عنه وزير المالية هوشيار زيباري متأخرا بعد ان واجه توافقا سياسياً لسحب الثقة عنه.
وكانت قناة البغدادية قد كشفت في برنامج استوديو التاسعة بتاريخ (11/12/2015) عن قيام أحد الشخصيات بتحويل ستة مليارات دولار و455 مليون دولار الى حسابه بوثائق مزورة وحولها الى شركة يملكها ومن ثم قام بالتحويل الى الاردن.
والجدير بالذكر ان هذه الشخصية مقربة من رئيس الوزراء السابق نوري المالكي،ومضطلعة بصفقات فساد كبيرة في الحكومة السابقة.
وتعد قضية الفساد هذه واحدة من القضايا التي كشفت عنها قناة البغدادية وعرضت الاسماء وحجم الاموال بالوثائق قبل اكثر من عام ليأتي زيباري بالاعلان عنها في احد البرامج التلفزيونية بعد ان جاء دوره في الاستجوابات التي يقوم بها البرلمان وتوافقات سحب الثقة منه وكشف النائب الذي استجوبه هيثم الجبوري فساده بالوثائق.
وتصاعدت حدة الاتهامات بين الجبوري وزيباري على خلفية استجواب الاخير وتصويت البرلمان بعدم القناعة باجوبته،حيث ان ما اثير بينهم لم يأت بشيء جديد والقضية كشفتها البغدادية وعرضت الادلة واسم الشخصية دون ان يحرك الادعاء العام والقضاء ساكناً.
وفي هذه الاطار واجهت البغدادية الاتهامات من السياسيين الفاسدين بـ”التسقيط”،لكون انها قدمت رسالتها بكشف سراق المال العام وقامت بتعريتهم عبر شاشتها للرأي العام،دون ان تتحقق امنيتها بالقصاص من المفسدين الى الان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.